كاميرا RT ترصد حالات اختناق بصفوف المتظاهرين خلال إفادة مراسلنا من اسطنبول (فيديو)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/692269/

أفاد مراسلنا في اسطنبول بحدوث حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع بين صفوف المحتجين خلال الاشتباكات مع الشرطة على مشارف ساحة تقسيم.

أفاد مراسلنا في اسطنبول بحدوث حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع بين صفوف المحتجين خلال الاشتباكات مع الشرطة على مشارف ساحة تقسيم.

وقد أظهرت المشاهد التي التقطتها عدسة قناتنا خلال افادة المراسل هذه الحالات في صفوف المتظاهرين.

واستخدمت الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق مئات المتظاهرين الذين حاولوا الوصول إلى ميدان تقسيم وسط اسطنبول الخميس 1 مايو /أيار لإحياء عيد العمال العالمي، متحدّين حظر الاحتجاجات في هذا الميدان بالذات.

 

وقامت السلطات بنشر عشرات الآلاف من رجال الأمن في محيط الميدان لمنع المحتجين من الوصول إليه. مع ذلك فقد سمح للاتحاد العام لنقابات العمال التركية بإحضار أكاليل من الزهور للميدان إحياء لذكرى مقتل 34 شخصا أثناء مظاهرة بتاريخ 1 مايو من العام 1977. كما نظم الاتحاد تجمعا آخر في ميدان كاديكوي في الجزء الآسيوي من اسطنبول.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان حذر الأسبوع الماضي المتظاهرين من محاولات التجمع في ميدان تقسيم، إلا أن نشطاء يساريين ونقابيين قرروا تحدي الحظر.

من جانبه برّر عمدة اسطنبول حسين عوني موتلو الأربعاء 30 أبريل /نيسان حظر الاحتجاجات، بذريعة أن مجموعات إرهابية تخطط لإشعال اضطرابات في الميدان.

ووقعت  العام الماضي اشتباكات وأعمال عنف بين الشرطة ومتظاهرين في ميدان تقسيم بعد صدور حظر مماثل على احتجاجات ضد حكومة أردوغان عمت اسطنبول والعاصمة أنقرة وعددا من مدن البلاد.

مراسلنا في اسطنبول

المصدر: RT + أ ف ب