كيري يتهم موسكو بمحاولة تغيير هيكلية الأمن في أوروبا ويدعو لتعزيز قدرات الناتو

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/691645/

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن روسيا تحاول تغيير المشهد الأمني في أوروبا الشرقية والوسطى، داعيا حلفاء واشنطن في حلف الناتو الى زيادة النفقات العسكرية لتعزيز قدرات الحلف.

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن روسيا تحاول تغيير المشهد الأمني في أوروبا الشرقية والوسطى، داعيا حلفاء واشنطن في حلف الناتو الى زيادة النفقات العسكرية لتعزيز قدرات الحلف.

وقال كيري في خطاب أمام مؤسسة أبحاث بواشنطن حول العلاقات الأمريكية الأوروبية الثلاثاء 209 أبريل/نيسان: "تمثل الأحداث في أوكرانيا تحذيرا بالنسبة لنا".

وتابع الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين حاولوا تحقيق تكامل روسيا مع المجتمع الاورو- أطلسي، لكن خطوات موسكو الأخيرة في أوكرانيا تدل، حسب قوله، على أنها "تلعب وفق قواعد مختلفة".

وتابع قائلا: "إن الأزمة في أوكرانيا تدفعنا الى لعب الدور الذي تشكل الحلف من أجله وهو حماية أراضي الحلف وتعزيز الأمن الأطلسي".

وفي هذا السياق أشار كيري الى 3 أهداف أساسية، أولها حمل حلفاء واشنطن في الناتو على زيادة النفقات العسكرية فعلا. وذكر أنه ليس كل أعضاء الحلف ينفقون 2% من الناتج المحلي الإجمالي على الأهداف الدفاعية، ودعا هذه الدول الى الالتزام بزيادة النفقات في هذا المجال خلال الأعوام الخمس القادمة.

أما الهدف الثاني، فاعتبر كيري أنه يتمثل في اتخاذ إجراءات فورية لوضع حد لتبعية الدول الأوروبية للنفط والغاز الروسي.

أما الهدف الثالث فهو، حسب كيري يكمن في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين أعضاء الحلف.

واشنطن تواصل التعاون مع روسيا بشأن إيران وسورية رغم فرض العقوبات.. ولا تستبعد رفعها لاحقا

أكد توماس كانتريمان مساعد وزير الخارجية الأمريكي للأمن الدولي ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل أن واشنطن ستواصل التعاون المكثف مع موسكو بشأن تسوية الملف النووي الإيراني وإتلاف الأسلحة الكيميائية السورية، وذلك على الرغم من فرض العقوبات الأمريكية الجديدة على روسيا.

بدوره قال برينت هارتلي نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا خلال جلسة استماع بمجلس النواب، إن واشنطن قد ترفع العقوبات المفروضة على روسيا في حال اتخذت موسكو خطوات لنزع فتيل التوتر في أوكرانيا.

وشدد هارتلي على أن واشنطن لا تغلق باب الدبلوماسية لتسوية الأزمة الأوكرانية ومازالت تأمل في تنفيذ اتفاقيات جنيف التي تم التوصل اليها يوم 17 أبريل/نيسان الجاري.

من جانب آخر، ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية أنها لا ترى ما يدل على تراجع القوات الروسية عن المناطق المحاذية للحدود مع أوكرانيا.

المصدر: RT + وكالات