الغرب نسي وعوده بمساعدة كييف وبادر بمعاقبة روسيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/691589/

تظهر سياسة الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، يوما يعد يوم أن الأزمة الأوكرانية التي شاركت هذه الدول في صنعها، هدفها تقليص الدور الروسي وإيجاد مبرر لتوسيع الناتو.

تظهر سياسة الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، يوما يعد يوم أن الأزمة الأوكرانية التي شاركت هذه الدول في صنعها، هدفها تقليص الدور الروسي وإيجاد مبرر لتوسيع الناتو.

في هذا السياق قال رئيس مركز الحوار في واشنطن صبحي غندور في حديث لقناة RT، إن الموقف الأمريكي والأوروبي له خلفية سياسية تعود لبداية الأزمة الأوكرانية ودعمهم للمظاهرات التي كانت تحدث في هذا البلد. وأشار إلى أن السياسة الغربية تسعى للضغط على روسيا وتقليص دورها في العالم والمنطقة.

من جانبه قال المحلل السياسي السيد يحيى الخربطلي في الحديث نفسه لـ RT، إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لم يقدما أية مساعدة ولو معنوية لكييف، وكل وعود الدول الغربية كانت حبرا على ورق، مشيرا إلى أنه لم يبق أمام السلطات في أوكرانيا إلا الدخول في حوار مع موسكو ومع المعارضين في الجنوب والشرق الأوكراني.

أما الخبير في الشؤون القانونية البروفيسور ليونيد سوكيانين فقد اعتبر أنه لا يوجد أي بديل أمام كييف سوى الحوار مع المعارضة في شرقي البلاد، وإذا كانت السلطات في كييف تعتبر موسكو شريكا مناسبا لإجراء حوار حول كيفية تنفيذ اتفاقية جنيف فعلى كييف أن تبادر وتبدأ حوارا لحل الأزمة.

المزيد في الفيديو