أنصار الفدرلة يستولون على مقري الإدارة المحلية والنيابة العامة لمقاطعة لوغانسك شرق أوكرانيا

أخبار العالم

أنصار الفدرلة يستولون على مقري الإدارة المحلية والنيابة العامة لمقاطعة لوغانسك شرق أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/691369/

استولى أنصار فدرلة أوكرانيا على مقر إدارة مقاطعة لوغانسك شرق البلاد ومقر النيابة العامة للمقاطعة، كما أقاموا اعتصاما أمام مقر مديرية الشرطة المحلية.

استولى أنصار فدرلة أوكرانيا الثلاثاء 29 أبريل /نيسان على مقر إدارة مقاطعة لوغانسك شرق البلاد. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن موظفي الإدارة غادروا المبنى وأن المتظاهرين اخذوا يهتفون مطالبين بالاستفتاء على الوضع القانوني لمقاطعتهم.

وبعد ذلك سيطروا على مقر النيابة العامة للمقاطعة وأقاموا اعتصاما أمام مقر مديرية الشرطة للمقاطعة. وحسب الأنباء الواردة، لم يصب أحد بأذى أثناء استيلاء مؤيدي الفدرلة على المباني الحكومية.

وفي هذا السياق طالب الرئيس الأوكراني المعين من قبل البرلمان ألكسندر تورتشينوف القائم بأعمال وزير الداخلية أرسين أفاكوف بفصل جميع قادة مديريات الشرطة في مقاطعتي لوغانسك ودونيتسك، مهددا بفصل "جميع المسؤولين الأمنيين المحليين غير القادرين على اداء مهامهم"، أي منع استيلاء المحتجين على المباني الحكومية.

وكان أنصار النظام الفدرالي في أوكرانيا قد اعطوا للسلطات في كييف مهلة حتى الساعة 14:00 حسب التوقيت المحلي، محذرين من أنهم سيعتبرون هذه السلطات بأسرها "معادية للشعب وإجرامية" في حال عدم تنفيذ "جميع مطالب السكان المحليين المدعومة من اتفاقيات جنيف". كما توعد المعارضون باتخاذ "خطوات نشطة" في هذه الحال، دون تحديد طبيعتها.

5 بلدات ترفع علم "جمهورية دونيتسك الشعبية"

هذا وفي مقاطعة دونيتسك المجاورة رفعت 5 بلدات تقع على طول طريق يربطها بمقاطعة لوغانسك علم "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد. وأفاد مراسل لوكالة "نوفوستي" بأنه في بعض الأماكن يمكن رؤية هذا العلم إلى جانب العلمين الأوكراني والروسي.

أنصار الفدرلة يطلقون سراح 5 من مؤيدي سلطات كييف

وفي مدينة دونيتسك نفسها أعلنت أجهزة الأمن أن أنصار الفدرلة أطلقوا سراح 5 متظاهرين قوميين شاركوا في مسيرة تنادي بالحفاظ على "وحدة اوكرانيا". وأشار بيان للشرطة إلى أن إطلاق سراحهم تم بعد مفاوضات أجرتها أجهزة الأمن مع نشطاء "جمهورية دونيتسك الشعبية".

وكانت الشرطة قد أعلنت سابقا أن الاشتباكات التي وقعت الاثنين 28 أبريل /نيسان في دونيتسك بين أنصار الفدرلة ومؤدي السلطات في كييف قد أسفرت عن وقوع 14 مصابا من كلا الطرفين، ونقل 4 منهم إلى المستشفى. واحتجز رجال الأمن 8 متظاهرين شاركوا في الاشتباكات.

ولا يزال شرق أوكرانيا يشهد منذ شهر مارس/آذار الماضي مظاهرات لأنصار فدرلة البلاد، الذين يطالبون بالاستفتاء حول تقرير مصير المنطقة. وواجه الحراك الشرقي المناهض للنزعة القومية للسلطات الحالية في كييف، والذي بلغ ذروته مع إعلان "جمهورية دونيتسك الشعبية" مطلع الشهر الجاري، واجه رفضا قاطعا من قبل كييف التي شنت ضد المحتجين عملية قمع باستخدام قوات الجيش، وذلك تحت ستار "عملية لمكافحة الإرهاب"، الأمر الذي وصفته موسكو بـ"تطور في غاية الخطورة".

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!