بطريرك الكلدان: الكنيسة العراقية منكوبة في ظل التطرف الديني والاستيلاء على أملاك المسيحيين

أخبار العالم العربي

بطريرك الكلدان: الكنيسة العراقية منكوبة في ظل التطرف الديني والاستيلاء على أملاك المسيحيين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/690221/

أكد بطريرك الكلدان في العراق والعالم الكاردينال لويس ساكو أن الكنيسة العراقية أصبحت "منكوبة" في ظل استمرار "التطرف الديني" والاستيلاء على أملاك المسيحيين.

أكد بطريرك الكلدان في العراق والعالم الكاردينال لويس ساكو أن الكنيسة العراقية أصبحت "منكوبة" في ظل استمرار "التطرف الديني" والاستيلاء على أملاك المسيحيين.

وقال ساكو في تصريح لوكالة "فرانس برس" إن "تصاعد هجرة المسيحيين اليومية من العراق مخيفة ومقلقة جدا"، مضيفا "اليوم أقرع أجراس الخطر وأعلن أننا كنيسة منكوبة وأن استمرار الوضع على هذا المنوال يعني أنه لن يكون عددنا بعد 10 سنوات سوى بضعة آلاف".

وأشار  بطريرك الكلدان، الذي تسلم رئاسة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية منذ عام، الى أن "الأسباب معروفة وهي الحروب والصراعات المتتالية منذ عقود، والمناخ الاجتماعي والخدمي السيء الذي خلفه التردي الأمني بعد سقوط النظام عام 2003، وتنامي التشدد الديني، ورسالات التهديد والاستيلاء على الممتلكات".

ويؤكد المسيحيون في العراق أن عصابات تدّعي الارتباط بجهات دينية وسياسية، تستولي على عقارات وأراض تعود الى مسيحيين غادر معظمهم البلاد.

من جانبها قدمت "منظمة حمورابي لحقوق الإنسان" الى السلطة القضائية في العراق ملفا بعشر قضايا لعقارات وأملاك مسيحيين عراقيين تم الاستيلاء عليها مؤخرا.

وحسب بيان المنظمة، فقد أبدى القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى، استعداد السلطة المفتوح للتعاون مع المنظمة بشأن ما طرح منوها بوجود حالات من هذا النوع رصدها القضاء ولا يجوز إنكار وجودها بأي حال من الأحوال.

وكشف تقرير سابق لمنظمة "حمورابي" أن عدد المسيحيين انخفض في العراق من حوالى مليون و400 ألف في عام 2003 الى قرابة نصف مليون حاليا، ما يعني هجرة أكثر من ثلثيهم.

المصدر: RT + "ا ف ب"

الأزمة اليمنية