العثور في تركيا على صحفيين فرنسيين مختطفين في سورية (فيديو)

أخبار العالم العربي

العثور في تركيا على صحفيين فرنسيين مختطفين في سورية (فيديو)صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/686949/

عثر جنود أتراك على 4 صحفيين فرنسيين على الحدود مع سورية كانوا قد اختطفوا من قبل "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في يونيو/ حزيران الماضي.

عثر جنود أتراك على 4 صحفيين فرنسيين على الحدود مع سورية كانوا قد اختطفوا من قبل "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في يونيو/ حزيران الماضي.

وقالت وكالة دوغان التركية للأنباء إنه تم العثور على الصحفيين اليوم السبت 19 أبريل/نيسان في منطقة مدينة أقجا قلعة في إقليم شانلي أورفا مقيدي الأيدي ومعصوبي الأعين.

وأضافت الوكالة أن جماعة مجهولة نقلت الصحفيين إلى الحدود التركية ليل الجمعة، منوهة بأنهم سينقلون إلى المستشفى ثم يسلمون إلى مسؤولين فرنسيين.

من جهة أخرى نقلت وكالة "إيتار تاس" للأنباء عن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن الحالة الصحية للصحفيين الفرنسيين "جيدة بالرغم من الظروف الصعبة للغاية التي كانوا يعيشون فيهم في الأسر"، وأضافت أن الصحفيين سيعودون إلى وطنهم في الساعات القريبة القادمة.

يذكر أن الصحفيين الفرنسيين اختطفوا في حلب في يونيو/حزيران عام 2013، يعمل اثنان منهم هما ديدييه فرانسوا وإدوارد إلياس في إذاعة "أوروبا-1" والثالث صحفي مستقل هو نيكولا إنين ورابعهم هو المصور بيير توريس.

وفي جانب آخر لا يزال العديد من الصحفيين الأجانب رهائن في سورية "البلد الأكثر خطورة في العالم بالنسبة للصحافة" وفق لجنة حماية الصحفيين، إذ أعلنت  13 وسيلة إعلام دولية منها "نيويورك تايمز" و"بي بي سي"، ووكالات "أسوشيتد برس" و"رويترز" و"فرانس برس" أن اكثر من ثلاثين صحفيا محتجزون في سورية.

ويصعب معرفة العدد الحقيقي للمراسلين الدوليين المحتجزين لأن بعض العائلات والحكومات طلبت من وسائل الإعلام عدم الكشف  عن صحفييها المفقودين في حين يظل الوضع الميداني تسوده الفوضى.

ومن بين الصحفيين المحتجزين يمكن ذكر اسم الأمريكي جيمس فولي المراسل الذي أنجز العديد من التحقيقات لوكالة "فرانس برس"، والذي قال شهود إن مسلحين اختطفوه في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2012 في شمال غرب سورية.

 

المصدر: RT + وكالات