راسموسن: مجلس الناتو وافق على تعزيز أمن دول شرق أوروبا على خلفية الأزمة الأوكرانية

أخبار العالم

راسموسن: مجلس الناتو وافق على تعزيز أمن دول شرق أوروبا على خلفية الأزمة الأوكرانيةأندرس فوغ راسموسن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/685633/

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أن مجلس الناتو قرر حزمة من الإجراءات الرامية إلى تعزيز أمن دول شرق أوروبا من أعضاء الحلف على خلفية الأزمة في أوكرانيا.

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن أن مجلس الناتو قرر حزمة من الإجراءات الرامية إلى تعزيز أمن دول شرق أوروبا من أعضاء الحلف على خلفية الأزمة في أوكرانيا.

وقال راسموسن بعد اجتماع مجلس الناتو في بروكسل يوم الأربعاء 16 أبريل/نيسان، "سيجري تعديل خططنا الدفاعية وتعزيزها".

كما أشار الأمين العام للناتو إلى أن الحلف لم يتخذ قرارا بعد بشأن نشر قواعد عسكرية دائمة في دول شرق أوروبا.

وأكد راسموسن أنه يعتبر أن الطريق السياسي هو الوحيد لتسوية الأزمة في أوكرانيا، داعيا روسيا لأن تكون جزءا من الحل السياسي و"وقف زعزعة الوضع وسحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا والتأكيد بأنها لا تدعم الانفصاليين".

وأشار الأمين العام للناتو إلى أن الحلف قرر تعزيز دوريات الطيران في شرق أوروبا وإرسال قوات بحرية إلى بحر البلطيق وشرق البحر المتوسط وكذلك نشر مزيد من العسكريين لإجراء تدريبات ورفع مستوى الجاهزية، موضحا أن هذه الإجراءات ستنفذ "خلال أيام".

وتعهد باتخاذ مزيد من الإجراءات في الأسابيع والأشهر المقبلة إذا تطلب الأمر.

وأكد راسموسن أن الناتو يريد إرسال إشارة واضحة بأن الحلف سيدافع عن كل حليف وسيواجه أية أخطار على أمنه.

وأعرب الأمين العام للناتو عن أمله في أن اجتماع جنيف الرباعي سيساعد على تحقيق حلّ سلمي للأزمة في أوكرانيا.

خبير استراتيجي روسي: تحرك الناتو لن يبقى بلا رد من قبل روسيا

وفي تعليق على قرار الحلف قال تحرير مجلة "روسيا في السياسة العالمية" فيودور لوكيانوف إن تعزيز قوات الحلف في أوروبا لن يبقى بلا رد من قبل روسيا: "كل تحرك عسكري قرب حدود دولة ما يستدعي ردا، لكن من حيث المبدأ فإن من حق دول الناتو أن تعمل في أراضيها ما تريد، مثلما يحق لروسيا أن تعمل ما تريد، بما في ذلك قرب حدود أوكرانيا".

هذا وأعرب الخبير الاستراتيجي الروسي عن اعتقاده بأن قرارات الحلف لن تؤثر على الوضع في شرق أوكرانيا، مع أنه أشار إلى احتمال أن يكون لها "تأثير سلبي على العقول في كييف، لأن ذلك يغذي أوهام ممثلي سلطات كييف بأن الغرب سيكون معهم إلى درجة أنه سيدافع عنهم .. إنه تصور خطير، لا سيما وأنه بعيد عن الواقع".

المصدر: RT + "نوفوستي"

المصدر: RT + وكالات