الـ"كلاسيكو" الإسباني.. لساعة ونصف تجمع نصف سكان الكرة الأرضية

الرياضة

الـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/685577/

تتجه أنظار مئات الملايين من عشاق الساحرة المستديرة من شتى أنحاء العالم اليوم نحو ستاد الـ"مستايا"، الذي سيكون شاهدا على ملحمة كروية تجمع برشلونة وريال مدريد في نهائي كأس الملك.

تتجه أنظار مئات الملايين من عشاق الساحرة المستديرة من شتى أنحاء العالم اليوم الأربعاء 16 ابريل/ نيسان نحو ستاد الـ"مستايا"، الذي سيكون شاهدا على ملحمة كروية تجمع ما بين فريقي برشلونة وريال مدريد في نهائي مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

وتحمل مباراة الـ"كلاسيكو" الإسباني نكهة استثنائية، خاصة وأنها ستحدد هوية حامل اللقب الأول في الموسم الكروي الجديد، وهي المرة السابعة التي سيتواجه فيها الطرفان في الصراع على لقب كأس الملك منذ انطلاق المسابقة عام 1903.

وسيخوض العملاق الكاتالوني موقعة الـ"كلاسيكو" بجميع طاقاته للفوز بهذا اللقب من أجل إنقاذه موسمه الكروي الحالي، لا سيما بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا، وتراجعه في المنافسة على لقب الليغا.

ومن المتوقع أن يغيب عن صفوف البارشا قلب الدفاع بيكيه وزميله بارترا، الأمر الذي قد يفرض على تاتا إشراك القائد بويول بعد غياب لفترة طويلة عن الملاعب، أو سيرجيو بوسكيتس وألكسندر سونغ.

وستكون هذه المواجهة فرصة ذهبية أمام النجم الأرجنتيني ليو ميسي الغائب الحاضر، لكي يتمكن من استعادة بريقه بعدما طالته انتقادات بسبب تراجع مستواه في الآونة الأخيرة.

كما يسعى برشلونة لتعزيز الرقم القياسي بعدد الألقاب (26 مرة حتى الآن)، كان أولها عام 1910، وأخرها في عام 2012.

وعلى الجانب الأخر، يحظى ريال مدريد بآمال كبيرة في المنافسة على لقبي الليغا والتشامبيونزليغ، لكن لقب كأس الملك هو الضمان الوحيد للملكي لعدم تكرار موسمه الأخير مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو والخروج من هذا الموسم  دون ألقاب للعام الثاني على التوالي، مع العلم بأنه توج بالكأس (18 مرة)، آخرها في موسم 2010-2011.

كما يواصل الريال مشواره نحو لقب دوري الأبطال للمرة الأولى منذ عام 2002 على حساب بوروسيا دورتموند الألماني، مع العلم بأنه سيصطدم مع بايرن ميوينخ (حامل اللقب) في المربع الذهبي، وهو يحتل المركز الثاني في الدوري بفارق 3 نقاط عن جاره أتلتيكو.

ويعاني ريال مدريد من إصابة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تعرض للإصابة في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال ضد دورتموند، كما من المتوقع أن يغيب معه خيسي، الذي أحرز أهدافا حاسمة لفريقه هذا الموسم، والظهير مارسيلو.

كذلك ستكون المباراة المرتقبة فرصة للويلزي غاريث بيل، ليؤكد على أحقيته في أن يكون أغلى لاعب في الميركاتو، وقدرته على قيادة الفريق الأبيض نحو أول ألقابه.

المصدر: RT