نظام "ويندوز إكس بي" يتحول إلى مستنقع لجرائم القرصنة والسرقة الإلكترونية

العلوم والتكنولوجيا

نظام
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/684981/

بعد أيام قليلة من إيقاف شركة مايكروسوفت الدعم التقني لنظام التشغيل "ويندوز إكس بي"، امتلأت شبكات التواصل الإجتماعي بالبرامج والروابط الخبيثة التي تحوي فيروسات وبرمجيات قرصنة.

بعد أيام قليلة من إيقاف شركة مايكروسوفت الدعم التقني لنظام التشغيل "ويندوز إكس بي"، امتلأت شبكات التواصل الإجتماعي بالمواد الترويجية التي تهدف إلى جذب مستخدمي "إكس بي" إلى روابط لتحميل برمجيات خبيثة.

ومن أكثر العناوين الوهمية التي يستخدمها القراصنة لجذب ضحاياهم إلى الضغط على الروابط الملغومة، هي أسماء لبرامج الحماية المجانية والفحص السريع للحاسوب على شبكة الإنترنت، وروابط تحميل نسخ مجانية من أشهر برامج التصميم الفوتوغرافي والفيديو كالفوتوشوب وغيره، بالإضافة إلى ما يدعى بـ"ملفات تنصيب" لنظام "ويندوز إكس بي" انتشرت مؤخراً، كما يتم إخفاء الروابط الخبيثة في الصور ومقاطع الفيديو التي تنشر عادة في المنتديات ومواقع التواصل الإجتماعي.

وبغض النظر عن أسلوب جذب الضحية، فإن الغرض يكون دائماً سرقة بعض المال أو البيانات الشخصية التي قد تكشف عن حساب بنكي للمستخدم.

وكان من المتوقع ازدياد نشاط قراصنة الإنترنت ضمن بيئة "إكس بي" بعد توقف الدعم التقني رسمياً، إلا أن الأعداد الضخمة للحواسب التي لاتزال تعمل على النظام المذكور تجعل إلغائه بشكل كامل عملية بطيئة قد تستغرق بضعة سنين إضافية. وحتى ذلك الحين سيستمر قراصنة الإنترنت باستغلال الفرصة ومحاولة سرقة أكبر قدر ممكن من البيانات الشخصية أو بيانات الحسابات البنكية المحفوظة على أجهزة حاسوب بنظام "إكس بي".

المصدر: RT + "تيليغراف"