لافروف: موسكو مستعدة لاعتماد آلية عقوات أممية ضد الأطراف التي تعرقل عملية السلام بدارفور

لافروف: موسكو مستعدة لاعتماد آلية عقوات أممية ضد الأطراف التي تعرقل عملية السلام بدارفور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/684225/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده مستعدة لاعتماد آلية عقوبات أممية ضد الأطراف التي تعرقل عملية السلام في إقليم دارفور السوداني.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده مستعدة لاعتماد آلية عقوبات أممية ضد الأطراف التي تعرقل عملية السلام في إقليم دارفور السوداني.

وقال لافروف في أعقاب المحادثات مع نظيره السوداني علي كرتي بموسكو الاثنين 14 أبريل/نيسان: "نرى أنه من الضروري تشجيع الأطراف في دارفور على المشاركة في العملية السلمية. ونحن مستعدون لاستخدام آلية العقوبات المعتمدة من قبل الأمم المتحدة ضد الذين يحاولون عرقلة ذلك".

وتابع أن موسكو واثقة من أن الاتحاد الافريقي يجب أن يواصل لعب دور الريادة في عملية التسوية بين السودان وجنوب السودان، اعتمادا على آليات الأمم المتحدة والاتفاقيات الثنائية بين الخرطوم وجوبا.

وذكر أن "خريطة الطريق" للتسوية بين السودانين التي تبناه الاتحاد الافريقي قد تم تنفيذها الى درجة كبيرة.

واعتبر ان الأولوية اليوم في هذا السياق تكمن في إطلاق آلية مشتركة للرقابة على الحدود بين السودان وجنوب السودان، تنفيذا للاتفاق الأمني الموقع بين البلدين. ودعا الى ضمان وضع أبيي كمنطقة منزوعة السلاح.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مستهل لقائه نظيره السوداني علي كرتي أن روسيا مهتمة بتعزيز العلاقات التجارية-الاقتصادية والإنسانية مع السودان.

وأشاد الوزير الروسي خلال اللقاء في موسكو الاثنين 14 أبريل/نيسان بالحوار الروسي-السوداني واصفا إياه بالصريح، بينما أكد كرتي على اهتمام الخرطوم بمواصلة التعاون مع موسكو في جميع المجالات.

هذا وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن الوزيرين بحثا أيضا سبل تسوية الأزمات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بما في ذلك الوضع في سورية وليبيا.

لكنها أشارت الى أن مسائل التسوية بين الخرطوم وجوبا وتحقيق الاستقرار في إقليم دارفور السوداني تصدرت المحادثات.

المصدر: RT + وكالات