حملة كييف على الشرق وصمت الغرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/684161/

طرحت الفوضى التي انتشرت في أوكرانيا معادلات جديدة في البلاد بدت فيها الجغرافيا عاملا محددا للمشهد السياسي العام، فبخلاف كييف التي توجهت نحو الغرب، تمسكت المحافظات الشرقية بروسيا.

طرحت الفوضى التي أُثيرت في أوكرانيا معادلات جديدة في البلاد بدت فيها الجغرافيا عاملا محددا للمشهد السياسي العام. فبخلاف العاصمة كييف التي ولّت وجهها غربا، تمسكت المحافظات الشرقية من اوكرانيا بعلاقاتها التاريخية مع روسيا

خرج جماهير دانيتسك ولوغانسك وخاركوف ودنيبيروبيتروفسك إلى الشارع للتعبير عن مطالبها، مثلما خرجت جموع قبلها في كييف وأطاحت، على نحو ما، بنظام فيكتور يانوكوفيتش المنتخب ديمقراطيا.  

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور