التلفزيون الليبي يعرض لقطات حديثة للقذافي بعد تعرض مقره في طرابلس لقصف جوي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68315/

اعلن موسى إبراهيم الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية في مؤتمر صحفي عقده في اعقاب غارات جوية شنتها قوات الناتو على مقر اقامة العقيد معمر القذافي في طرابلس يوم الاثنين 25 ابريل/نيسان أن "القذافي بخير وفي صحة جيدة رغم محاولة الاغتيال التي استهدفته".

اعلن موسى إبراهيم الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية في مؤتمر صحفي عقده في اعقاب غارات جوية شنتها قوات الناتو على مقر اقامة العقيد معمر القذافي في طرابلس يوم الاثنين 25 ابريل/نيسان أن "القذافي بخير وفي صحة جيدة رغم محاولة الاغتيال التي استهدفته".
وعرض التلفزيون الليبي الاثنين لقطات حديثة للزعيم الليبي وهو يستقبل بعض المسئولين المحليين.
وذكر موسى ابراهيم ان قصف المجمع الحكومي في باب العزيزية جنوب شرق العاصمة الليبية الذي يستخدمه القذافي لعقد الاجتماعات الوزارية  اسفر عن مقتل 3 موظفين وجرح 45 اخرين. واضاف ان القذافي "في مكان امن ويقود المعركة".
وادى القصف الى تدمير احد مباني المجمع بالكامل وعرض التلفزيون الليبي الرسمي مشاهد صورت ليلا للمبنى المدمر حيث كان رجال الاطفاء يعملون لاخماد الحرائق المشتعلة في جزء منه.

من جهة أخرى أعلنت قيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن الغارة الجوية على مقر الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس استهدفت هيئة الأركان الموالية له.
ونقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر اليوم عن ناطق باسم الناتو قوله إن قوات الحلف وجهت ضربة ضد هيئة الأركان حيث كانت تنسق العمليات العسكرية ضد السكان المدنيين في ليبيا، مشيرا إلى أنه لا يملك معلومات حول وقوع ضحايا بين المدنيين نتيجة الضربة الجوية.

من جهته أفاد موفد روسيا اليوم إلى طرابلس محمد قنبر أن طيران حلف الناتو لم يكتف أمس بقصف مقر الزعيم الليبي معمر القذافي، بل قام بتحليقات في أجواء طرابلس خارقا جدار الصوت أكثر من مرة. ورجح أن تكون طائرة أمريكية بدون طيار هي التي قصفت مساء أمس شرق طرابلس، لعدم سماع هديرا لدى اقترابها، مضيفا أن التلفزيون الليبي لم يوضح عدد الضحايا ولم يحدد منطقة القصف.
كما استهدفت طائرات الناتو أمس بئر الغنم في منطقة الزاوية، مع معلومات عن وقوع خسائر بشرية مادية.
أما بحرا، فقد قصفت فرقاطات الناتو ألياف بصرية تربط المدن مدينة صرت براس لانوف والبريقة ما تسبب بانقطاع الاتصالات، كما ذكر التلفزيون الليبي الرسمي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية