المنامة تبعد دبلوماسيا إيرانيا .. وطهران تعتبرها خطوة تتناقض مع حسن الجوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68313/

طلبت وزارة الخارجية البحرينية من السكرتير الثاني للسفارة الإيرانية لدى المنامة مغادرة البلاد في غضون 72 ساعة، نظراً لارتباطه بخلية التجسس في دولة الكويت. وأعتبرت طهران أن لجوء السلطات البحرينية إلى طرد دبلوماسي إيراني يتعارض مع مبدأ حسن الجوار ومحاولة للهروب من الواقع، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحق الرد على القرار البحريني.

طلبت وزارة الخارجية البحرينية يوم 25 نيسان/أبريل من السكرتير الثاني للسفارة الإيرانية لدى المنامة مغادرة البلاد في غضون 72 ساعة.
وذكرت وكالة أنباء البحرين أن وزارة الخارجية سلمت مهدي إسلامي القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى مملكة البحرين مذكرة دبلوماسية بشأن قرار السلطات البحرينية اعتبار السيد حجة إلله رحماني السكرتير الثاني في السفارة الإيرانية لدى مملكة البحرين، شخصاً غير مرغوب فيه، وذلك نظراً لارتباطه بخلية التجسس في دولة الكويت وتطلب مغادرته المملكة خلال 72 ساعة.
وأضافت أن وزارة الخارجية جددت رفضها لأي تدخل في شؤون البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، داعية طهران إلى الكف عن مثل هذه التصرفات غير المسؤولة التي تعد انتهاكاً خطيراً لأعراف ومبادئ العلاقات الدولية وتشكل تهديداً لأمن واستقرار المنطقة، بحسب تعبيرها.

من جهتها أعتبرت طهران أن لجوء السلطات البحرينية إلى طرد دبلوماسي إيراني يتعارض مع مبدأ حسن الجوار ومحاولة للهروب من الواقع، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحق الرد على القرار البحريني.
وقال رامين مهمانبرست المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في معرض تعليقه على ابعاد السكرتير الثاني في السفارة الإيرانية لدى المنامة إن الاتهامات الموجهة الى الدبلوماسي الإيراني "غير دبلوماسية و لا أساس لها من الصحة وتتعارض مع مبدأ حسن الجوار وتأتي في سياق النوايا المبيتة للأطراف الأجنبية لبث الفرقة".
يذكر أن البحرين قامت في وقت سابق بطرد دبلوماسيين إيرانيين بتهمة التخابر والتدخل في شؤونها الداخلية، خاصة في الفترة التي شهدت المنامة فيها احتجاجات كما ردت طهران على الخطوة البحرينية بالمثل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية