اليمن.. مقتل متظاهرين اثنين في إب والبيضاء واصابة اكثر من 50 في تعز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68282/

قتل متظاهر برصاص الامن اثناء تفريق مسيرة في إب جنوب صنعاء فيما قتل آخر في محافظة البيضاء وسط البلاد عندما فتح مناصرو الرئيس اليمني النار على محتجين، بينما اصيب اكثر من 50 شخصا برصاص قوات الامن في اشتباكات بمدينة تعز.

قتل متظاهر برصاص الامن اثناء تفريق مسيرة في إب جنوب صنعاء فيما قتل آخر في محافظة البيضاء وسط البلاد عندما فتح مناصرو الرئيس اليمني النار على محتجين، حسبما افاد مصدر طبي وشهود عيان يوم الاثنين 25 ابريل/نيسان.
واكد الناشط قيس الدرواني لقناة "روسيا اليوم" تعرض مسيرة خرجت في اب احتجاجا ضد الرئيس علي عبد الله صالح لـ"هجوم من قبل سيارات تابعة للمؤتمر الشعبي العام قام من فيها باطلاق الرصاص الحي عليهم مما ادى الى مقتل شخص واصابة 13 آخرين حالة 5 منهم حرجة".
واكد الدرواني ان المتظاهرين القوا القبض على "خمسة من الجناة واقتادوهم الى السجن المركزي" في المدينة.
من جهة اخرى اشارت مصادر اخرى الى "اصابة 30 شخصا بجروح خلال تفريق المتظاهرين بينهم 8 اصيبوا بالرصاص الحي".
وفي البيضاء، اكد شهود عيان مقتل متظاهر برصاص انصار الرئيس في بلدة زاهر.
وقال احد الشهود ان "شبابا من انصار الحزب الحاكم اطلقوا النيران على مخيم للمعتصمين بهدف اخلائه فحصلت اشتباكات اسفرت عن مقتل احد المعتصمين".

واكد الناشط السياسي صالح العاواضي من محافظة البيضاء لـ"روسيا اليوم" حدوث تصادم بين الحرس الثوري ومواطنين اسفر عن وقوع قتلى وجرحى، كما اشار الى ان الرئيس عبد الله صالح "منافق ويريد خلق حالة من الفوضى في البلاد".
هذا وكانت كالات الانباء العالمية قد ذكرت في وقت سابق نقلا عن مصادر طبية يمنية في محافظة تعز ان اكثر من 50 شخصا اصيبوا برصاص قوات الامن في اشتباكات نشبت بين عناصر امنية والمتظاهرين المحتجين على الحكومة بمدينة تعز.

وأطلقت قوات الامن الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريق مئات الآلاف من المحتجين المطالبين برحيل الرئيس علي عبدالله صالح. واكدت المصادر الطبية سقوط مئات الجرحى نتيجة استخدام الرصاص والغازات السامة في تفريق المظاهرة.

وقالت وكالات الانباء ان قوات الامن اغلقت الطرق المؤدية الى مركز المدينة ونشرت في محيطه المدرعات والدبابات.

وأكد المتظاهرون رفضهم المبادرة الخليجية لتسوية الازمة اليمنية، وحاملوا لافتات كتب عليها "يا دول الجوار لا حوار لا حوار"، ورفعوا اعلاما بحرينية تضامنا مع المحتجين في البحرين.

هذا وكان الرئيس صالح اعلن في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم 25 نيسان/أبريل اعلن رفضه التنحي عن السلطة إلا في حال إجراء انتخابات عامة، واصفا الدعوة إلى تنحيه بالانقلاب على الشرعية الدستورية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية