مشاة البحرية الامريكية تقوم بتصنيع شاحنة آلية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68271/

يعمل المختبر الخاص بالعمليات الحربية لدى مشاة البحرية الامريكية على تصميم وتصنيع الشاحنات المتحكم فيها عن بعد التي ستستخدم لنقل الذخائر والمواد الغذائية وغيرها من الشحنات. وتفيد صحيفة "Marine CorpsTimes"" الامريكية بان المختبر ينوي تصنيع نوعين من الشاحنات الآلية بما فيهما عربة بوسعها نقل 7 اطنان من الشحنات.

يعمل المختبر الخاص بالعمليات الحربية لدى مشاة البحرية الامريكية على  تصميم وتصنيع الشاحنات المتحكم فيها عن بعد التي ستستخدم لنقل الذخائر والمواد الغذائية وغيرها من الشحنات. وتفيد  صحيفة "Marine CorpsTimes"" الامريكية بان المختبر ينوي تصنيع نوعين من الشاحنات الآلية  بما فيهما عربة بوسعها نقل 7 اطنان من الشحنات.
وستجرى التجربة الاولى على الشاحنة في 16 -20  مايو/آيار عام 2011 في قاعدة "فورت بيكت" بولاية فرجينيا الامريكية. وستشارك في التجربة  عربة متحكم فيها عن بعد وعربة قيادة يستقلها عامل يتولى قيادة الشاحنة الآلية.. ويذكر ان الشاحنات الآلية لن تزود بدروع . ومن المخطط لاجراء  تجارب ثانية في سبتمبر/ايلول عام 2011.
ويقول العسكريون الامريكيون ان عاملا واحدا بوسعه التحكم في  شاحنتين آليتين بواسطة الكمبيوتر المركب في عربة القيادة ، الامر الذي يساعد على تقليص عدد الجنود  المشغولين بنقل الشحنات. اما الشاحنة الآلية نفسها فستزود بالمرسلات الحساسة وكاميرات الفيديو وتبلغ سرعتها  72 كيلومتر في الساعة.
هذا ويستمر سلاح مشاة البحرية الامريكية في تطبيق البرنامج الرامي الى تصنيع انسان آلي مساعد يزن 1.4 طنا. واطلقت علية تسمية "  GUSS". وبوسعه نقل شحنة وزنها حتى 544 كيلوغراما. ويتم التحكم فيه بواسطة لوحة منقولة ترتبط بالانسان الآلي عن طريق كابل. وتعول قيادة مشاة البحرية الامريكية على ان يتولى الانسان الآلي الجديد  نقل الماء والارزاق والذخائر ناهيك عن اجلاء الجرحى من ميدان المعركة. كما يزود "  GUSS" بنظام التتبع الذي يمكنه من مرافقة احد الجنود بشكل مستقل باستخدام كاميرا الفيديو.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية