وزير اسرائيلي يطالب بضم مستوطنات الضفة.. واسرائيل تنوي الاستيلاء على مئات الدونمات الزراعية

أخبار العالم العربي

وزير اسرائيلي يطالب بضم مستوطنات الضفة.. واسرائيل تنوي الاستيلاء على مئات الدونمات الزراعية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/682461/

دعا وزير الاقتصاد الاسرائيلي نفتالي بينيت، دعا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى ضم مساحات شاسعة من المستوطنات في الضفة الغربية، معتبرا أن "محادثات السلام مع الفلسطينيين ماتت".

دعا وزير الاقتصاد الاسرائيلي نفتالي بينيت رئيس حزب "البيت اليهودي" المتطرف، دعا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى ضم مساحات شاسعة من المستوطنات في الضفة الغربية، معتبرا أن "محادثات السلام مع الفلسطينيين ماتت".

وقال بينيت في رسالة الى نتانياهو يوم 10 ابريل/نيسان"أصبح واضحا أن العملية الحالية استنفدت نفسها وأننا ندخل حقبة جديدة"، مضيفا "هذه مناطق تحظى بتوافق وطني كبير ولها آثار أمنية وأهمية تاريخية لدولة إسرائيل".

بدورها اعتبرت كبيرة مفاوضي محادثات السلام تسيبي ليفني إن بينيت يتصرف مثل "طفل مستفز" يحتاج إلى تربية. وكتبت ليفني التي تشغل منصب وزيرة العدل على صفحتها على موقع فيسبوك "إذا كنت تريد أن تجن تماما فلتصعد الأمور حتى لا يعد بإمكاننا التوصل لاتفاق ونخسر كل عزيز لدينا".

اسرائيل تخطط للاستيلاء على قرابة 1000 دونم زراعي فلسطيني

في شأن متصل، تخطط السلطات الإسرائيلية للاستيلاء على المئات من الدونمات الزراعية الفلسطينية في أراضي بلدة الخضر وقرية نحالين في محافظة بيت لحم بالضفة الغربية، بحجة أنها "أراضي دولة ويمنع الدخول إليها".

وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في بلدة الخضر أحمد صلاح أن قوة كبيرة من جيش الإسرائيلي برفقة موظفين من الإدارة المدنية وزعوا إخطارات على مزارعين من البلدة بالاستيلاء على 984 دونما..

وأشار صلاح إلى أن الإخطارات تعطي أصحاب الأرض مهلة 45 يوما من أجل الطعن بالقرار، من خلال التوجه إلى المحكمة الإسرائيلية. . ال وزير الزراعة الفلسطيني وليد عساف إن استيلاء اسرائيل على الاراضي الزراعية في بيت لحم يعد تصعيدا خطيرا يهدف الى توتير الأوضاع. وأكد أن تلك الأراضي جزء من أراض دولة فلسطين و"نمتلك الأوراق والمستندات القانونية التي تدين الاحتلال ومستوطنيه بحق القطاع الزراعي وسنبذل الجهود المطلوبة لإعادة الأراضي المستولى عليها وحماية مزارعينا من هذه الاعتداءات".

افادة مراسلنا:

الأسرى وشروط الافراج

أما وزير الشؤون الاستخباراتية في الحكومة الإسرائيلية يوفال شتاينتس فقد اشترط للإفراج عن الدفعة الأخيرة من الأسرى الفلسطينيين قيام الولايات المتحدة بإطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي المعتقل لديها جوناثان بولارد.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة يوم 10 أبريل/نيسان، أن هذه الصفقة لتبادل الأسرى طرحت من اجل إنقاذ المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية، موضحة أن الصفقة التي وضعها شتاينتس تضمنت أيضا "الإفراج عن الدفعة الرابعة من السجناء الأمنيين الفلسطينيين مقابل تراجع السلطة الفلسطينية عن توجهها لطلب الانضمام الى عضوية مؤسسات الأمم المتحدة".

وقبل أيام اتهم شتاينتس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأنه "بصق في وجه إسرائيل" عبر إقراره التوجه لطلب عضوية فلسطين في المعاهدات الدولية وقال إن "عباس لا بد من أن يدفع ثمن ذلك".

وتعتقل الولايات المتحدة الجاسوس جوناثان بولارد منذ نحو ثلاثة عقود بعد ان أدين بالتجسس لصالح إسرائيل. وقد رفضت أكثر من إدارة أمريكية الاستجابة لطلب إسرائيل إطلاق سراحه.

تعليق المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان من القدس ومن رام الله الكاتب والمحلل السياسي حلمي الأعرج:

المصدر: RT+وكالات

الأزمة اليمنية