الرئيس الارمني: يريفان ستبذل جهودا دبلوماسية من أجل الاعتراف الدولي بابادة الارمن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68216/

جاء في تصريح الرئيس الارمني سيرج سركيسيان الذي ادلى به يوم الاحد 24 ابريل/نيسان بمناسبة احياء ذكرى ضحايا الابادة الجماعية للارمن ان يريفان ستبذل جهودا دبلوماسية من اجل الاعتراف الدولي بواقع الابادة. وفي هذا السياق دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الى الاعتراف بالوقائع التاريخية دون ان يستخدم عبارة "الابادة الجماعية".

جاء في تصريح الرئيس الارمني سيرج سركيسيان الذي ادلى به يوم الاحد 24 ابريل/نيسان بمناسبة احياء ذكرى ضحايا الابادة الجماعية للارمن ان يريفان ستبذل جهودا دبلوماسية في المحافل الدولية من اجل الاعتراف الدولي بواقع الابادة.
وقال سركيسيان "اننا ندعو اليوم 24 ابريل/نيسان الى احياء ذكرى ضحايا الابادة الجماعية التي تعرض لها الارمن. وقد ارتكبت في الاعوام 1915 - 1923 جريمة ضد الشعب الارمني والبشرية والحضارة لم تكن لها تسمية في ذلك العهد".
وفي هذا السياق دعا اوفيك ابراميان رئيس البرلمان الارمني جميع البرلمانات في العالم الى الاعتراف بالابادة الجماعية للارمن والتنديد بها. واكد ابراميان في بيان له انه "بسبب ان الابادة الجماعية للارمن واليونانيين والاشوريين لم تحظ بالاعتراف العام، وقعت في مختلف انحاء العالم عمليات ابادة جماعية جديدة، ولم يوضع حد لها حتى الآن".
واشار الى ان ارمينيا تنظر الى هذا الموضوع ليس فقط بمثابة استعادة العدالة التاريخية، بل وبمثابة وسيلة لتحسين العلاقات بين دول مجاورة والوضع في المنطقة بشكل عام، وكذلك منع تكرار مثل هذه الاحداث في المستقبل.
وجدير بالذكر ان الشعب الارمني كان يتعرض في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين لاضطهادات من جانب الامبراطورية العثمانية. وقد قتل في عام 1915 أكثر من 1.5 مليون من الارمن. والآن ترفض تركيا كافة الاتهامات الموجهة اليها، وتمتعض من انتقادات الغرب لها بهذا الخصوص.

اوباما يدعو الى الاعتراف بالوقائع التاريخية دون ان يستخدم عبارة "الابادة الجماعية"

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما في بيان نشره المكتب الصحفي للبيت الابيض يوم الاحد 24 ابريل/نيسان بمناسبة ذكرى الابادة الجماعية للارمن، دعا الى الاعتراف بالوقائع التاريخية دون ان يستخدم عبارة "الابادة الجماعية".
وقال الرئيس الامريكي ان "الاعتراف الكامل والعادل بالوقائع التاريخية يتجاوب مع مصالحنا المشتركة". واشاد بخطوات تتخذها بعض الشخصيات في ارمينيا وتركيا من أجل اقامة الحوار.
ووصف اوباما ما وقع في ارمينيا قبل 96 عاما بـ "احداث مروعة" لتجنب ذكر عبارة "الابادة الجماعية"، تحسبا لاثارة ازمة في العلاقات الامريكية التركية. وجدير بالذكر ان واشنطن لم تقر رسميا باعتبار مذابح عام 1915 عملية ابادة جماعية.

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك