نابولي يتلقى ضربة قاضية من باليرمو

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68188/

تضاءلت حظوظ فريق نابولي في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بتلقيه ضربة قاضية من مضيفه باليرمو بهدف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت بينهما يوم السبت 23 أبريل/نيسان على ملعب "رينزو باربيرا" ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري.

تضاءلت حظوظ فريق نابولي في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بتلقيه ضربة قاضية من مضيفه باليرمو وخسارته بهدف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت بينهما يوم السبت 23 أبريل/نيسان على ملعب "رينزو باربيرا" ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري.

فبالرغم من أن نابولي افتتح التسجيل مبكراً بهدف أحرزه مهاجمه الأورغوياني إدينسون كافاني في الدقيقة الثانية من صافرة البداية من ضربة جزاء احتسبت إثر لمسة يد على المدافع ماتيا كاساني داخل منطقة الجزاء، تمكن باليرمو من الرد بهدفين أحرزهما كل من فيديريكو بالزاريتي في الدقيقة الـ 38، وتشيزاري بوفو في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول من ضربة جزاء.

وهي الهزيمة الثانية على التوالي التي مني بها نابولي الذي كان قد تلقى ضربة موجعة من قبل فريق أودينيزي في عقر داره بالنتيجة نفسها في المباراة التي جرت بينهما يوم الأحد 17 أبريل/نيسان على ملعب "ساو باولو" في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري.
وتراجع فريق نابولي الى المركز الثالث على السلم الترتيب، بعد أن تجمد رصيده عند 56 نقطة، بفارق ست نقاط خلف فريق ميلان المتصدر، الذي يواجه فريق بريشيا في وقت لاحق ضمن المرحلة نفسها، وأصبحت حظوظ نابولي ضئيلة جداً في المنافسة على اللقب الذي أحرزه ثلاث مرات متتالية مع الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا في الفترة ما بين الأعوام (1987 - 1990).

واستغل فريق إنتر ميلان حامل اللقب، تعثر نابولي وصعد للمركز الثاني، إثر فوزه على ضيفه لاتسيو بهدفين مقابل هدف واحد، حيث افتتح الأرجنتيني ماورو زاراتي التسجيل للضيوف بهدف أحرزه من ضربة جزاء في الدقيقة الـ 24 من ضربة جزاء حصل اللاعب نفسه إثر عرقلة تعرض لها من قبل الدولي البرازيلي جوليو سيزار حارس إنتر ميلان الذي خرج من أرض الملعب ببطاقة حمراء، ولكن أصحاب الأرض تمكنوا من الرد بهدف أحرزه صانع ألعابهم الهولندي ويسلي شنايدر من ضربة حرة مباشرة ومن ثم سجل الكاميروني صاموئيل إيتو هدف الفوز لفريق إنتر ميلان في الدقيقة 53 من عمر اللقاء الذي أكمله لاتسيو بعشرة لاعبين ايضاً من الدقيقة الـ 66 بعد طرد قائده ستيفانو ماوري.
وارتقى إنتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة، الى المركز الثاني، بعد أن رفع رصيده الى 66 نقطة بفارق خمس نقاط جاره وغريمه التقليدي ميلان المتصدر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا