موسكو: اتهام روسيا بتعزيز قوتها العسكرية على الحدود مع أوكرانيا عار عن الصحة

أخبار روسيا

موسكو: اتهام روسيا بتعزيز قوتها العسكرية على الحدود مع أوكرانيا عار عن الصحة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/681566/

نفت موسكو القيام بأية إجراءات عسكرية غير عادية في المناطق القريبة من الحدود مع أوكرانيا، مصرة على أن الاتهامات الموجهة لها بتعزيز القوة العسكرية على الحدود عارية عن الصحة.

نفت موسكو القيام بأية إجراءات عسكرية غير عادية في المناطق القريبة من الحدود مع أوكرانيا، مصرة على أن الاتهامات الموجهة لها بتعزيز القوة العسكرية على الحدود عارية عن الصحة.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان صدر الأربعاء 9 أبريل/نيسان، أن الجانب الروسي رفض حضور الاجتماع المشترك للمجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنتدى المنظمة للتعاون في مجال الأمن الذي عقد في فيينا 7 أبريل/نيسان بطلب من واشنطن وكييف لمناقشة قلقهما إزاء نشاط القوات الروسية في المناطق الحدودية مع أوكرانيا.

وجاء في بيان الخارجية الروسية: "رفضنا بسبب عدم وجود أية حاجة لعقد مثل هذا الاجتماع".

وتابعت قائلة: "ليست لدى الولايات المتحدة وأوكرانيا أية دواع للقلق، إذ أعلنت روسيا أكثر من مرة أنها لا تجري في أراضيها المحاذية للحدود مع أوكرانيا أي نشاط غير عادي أو غير مخطط له ذي أهمية من وجهة النظر العسكرية".

وأعادت الوزارة الى الأذهان أن الجانب الروسي سبق وبرر بالسبب ذاته رفضه طلب الولايات المتحدة عقد اجتماع ثنائي، كانت واشنطن تريد خلاله الحصول على معلومات موضوعية حول حشد القوات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا.

وشددت الوزارة في بيانها على أن "النشاط اليومي للقوات الروسية في الأراضي الروسية لا يهدد أمن الولايات المتحدة والأعضاء الآخرين في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. أما محاولات اتهام روسيا بتعزيز تشكيلتها العسكرية فهي عارية عن الصحة".

موسكو: لا يجوز استغلال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لتصعيد التوتر في أوكرانيا

كما دعت وزارة الخارجية الروسية في بيانها الولايات المتحدة ودولا أخرى الى الكف عن استغلال منصة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لتصعيد التوتر حول أوكرانيا، وإلى الانخراط في جهود بناءة لمساعدة أوكرانيا في الخروج من الأزمة السياسية التي عمت البلد برمته، وتطبيع الوضع وإجراء إصلاح دستوري شامل من أجل نظام ديمقراطي مستقر للدولة يأخذ بعين الاعتبار المصالح المشروعة لسكان جميع أقاليم البلاد.

وفي هذا السياق أشارت الوزارة الى تصريحات الولايات المتحدة وأعضاء آخرين في حلف الناتو وأمين عام الحلف حول خطط تعزيز تشكيلة قوات الناتو والولايات المتحدة في أوروبا الشرقية ومنطقتي البلطيق والبحر الأسود، وذلك بذريعة التطورات في أوكرانيا. وأكدت موسكو أنها طلبت توضيحات من الحلف بهذا الشأن.

تعليق الكاتب والمحلل السياسي سيرغي فيلاتوف

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة