عشرات القتلى والجرحى بين المتظاهرين في "الجمعة العظيمة" في عدة مدن سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68120/

ذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان أن 49 شخصا على الأقل قتلوا بيد قوات الأمن السورية التي أطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في مختلف المدن السورية، بينما أشارت مصادر حقوقية أن حصيلة الضحايا يوم 22 أبريل/نيسان في "الجمعة العظيمة" بسورية بلغت 72 قتيلا على الأقل.

ذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان أن 49 شخصا على الأقل قتلوا بيد قوات الأمن السورية التي أطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في مختلف المدن السورية، بينما أشارت مصادر حقوقية أن حصيلة الضحايا يوم 22 أبريل/نيسان في "الجمعة العظيمة" بسورية بلغت 72 قتيلا على الأقل.

وشهدت "الجمعة العظيمة" في سورية تجدد التظاهرات في مختلف مدن البلاد. وخرج آلاف المواطنين بعد تأديتهم صلاة الجمعة إلى الشوارع للتظاهر منددين بنظام الرئيس بشار الأسد.
وأفاد عبد الكريم الريحاوي رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان في وقت سابق يوم الجمعة 22 أبريل/نيسان بأن نحو 200 شخص خرجوا للتظاهر يوم الجمعة في حي الميدان الواقع في قلب العاصمة دمشق بعد الصلاة وهم يهتفون "حرية حرية". وقال ريحاوي إن "المتظاهرين هتفوا "الشعب السوري واحد" و"بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وأضاف ريحاوي أن "المتظاهرين مروا أمام جامع الحسن في حي الميدان حيث تم تفريقهم من قبل رجال الامن"، مشيرا أيضا إلى أن "آلاف المتظاهرين خرجوا للتظاهر في دوما بريف دمشق التي شهدت حضورا أمنيا كثيفا"، كما تحدث عن "خروج نحو ألف متظاهر في حرستا" بريف دمشق ايضا .

وقال ريحاوي إن "تظاهرة جرت في مدينة الجديدة شارك فيها نحو 150 شخصا هتفوا "الله ، سورية ، حرية ، وبس".
وذكر شهود عيان أن بين 7 و10 آلاف متظاهر خرجوا من جميع الجوامع باتجاه ساحة السرايا في مركز مدينة درعا. وأشارت مصادر حقوقية إلى أن المتظاهرين طالبوا بحل الأجهزة الأمنية وإسقاط النظام، وإلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تنص على الدور القيادي لحزب "البعث العربي الاشتراكي" في المجتمع والدولة.

وأكد المعارض أكثم نعيسة في حديث لقناة "الجزيرة" أن أكثر من 10 آلاف متظاهر خرجوا في مدينة السلمية في محافظة حماة السورية، فيما بثت قناة "الجزيرة" صورا  لتظاهرة حاشدة في منطقة بانياس تهتف لإسقاط النظام.

وأفادت وكالات الأنباء الدولية عن خروج تظاهرة في مدينة دير الزور الواقعة عند الحدود مع العراق  تضم حوالي 7 آلاف شخص. كما أن الأمن السوري عمد إلى إطلاق الذخيرة الحية على المتظاهرين لتفريقهم في مناطق حماه وحمص.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية