مدفيديف وبان كي مون يدعوان الى تنشيط جهود رباعي الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68108/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في لقاء مع الصحفيين اثر مباحثات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وامين عام الامم المتحدة بان كي مون في 22 ابريل/نيسان، ان مدفيديف وكي مون على قناعة بان عقد مؤتمر موسكو للتسوية في الشرق الاوسط سيساعد على استئناف عملية السلام في المنطقة بسرعة.

 اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في لقاء مع الصحفيين اثر مباحثات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وامين عام الامم المتحدة بان كي مون في 22 ابريل/نيسان، ان مدفيديف وكي مون على قناعة بان عقد مؤتمر موسكو للتسوية في الشرق الاوسط سيساعد على استئناف عملية السلام في المنطقة بسرعة. وقال لافروف ان "الطرفين اكدا خلال المباحثات على ضرورة تنشيط جهود رباعي الشرق الاوسط". واضاف لافروف ان "كي مون ومدفيديف يدعوان الى عقد مؤتمر موسكو الخاص بالشرق الأوسط، وذلك من اجل ان يتسنى للرباعي والمشاركين الآخرين في العملية مساعدة اطراف النزاع على احلال السلام وتسوية القضية بصورة نهائية".

مدفيديف وبان كي مون يناقشان ضرورة مراعاة تفويض الامم المتحدة خلال العمليات العسكرية

ناقش دميتري مدفيديف وبان كي مون ضرورة مراعاة تفويضات الامم المتحدة خلال العمليات العسكرية. فاعلن وزير الخارجة لافروف امام الصحفيين ان "الرئيس الروسي اكد موقفنا الثابت الداعم للأمم المتحدة وكذلك دعم التعزيز المطرد للأسس القانونية لنشاطها على اساس الالتزام بميثاق المنظمة الدولية بحذافيره".
واكد لافروف:"اننا ناقشنا بالتفصيل القضايا، مثل ضرورة مراعاة التفويضات التي تصدرها الامم المتحدة، وخاصة فيما يتعلق بالاوضاع المصحوبة باستخدام القوة وكذلك قضايا صياغة التفويضات نفسها بصورة دقيقة اكثر". واعلن لافروف ان الرئيس الروسي والامين العام للأمم المتحدة تبادلا خلال اللقاء الآراء بصدد الوضع في اليمن وليبيا وساحل العاج، وناقشا ضرورة استئناف المفاوضات السداسية  بصدد المعضلة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

دعوة الى بلورة مواصفات اعلى لأمن منشآت الطاقة الذرية

اعلن لافروف ان "الرئيس الروسي والامين العام للامم المتحدة يريان من الضروري بلورة مواصفات اعلى لأمن منشآت الطاقة الذرية بمشاركة خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية". فقال لافروف في المؤتمر الصحفي المشترك مع بان كي مون اثر مباحثات الاخير مع الرئيس الروسي، انه "جرى التركيز خلال اللقاء بالطبع، على استخلاص العبر والدروس من الكارثة المريعة التي حدثت في محطة "فوكوشيما 1" اليابانية. واجمع دميتري مدفيديف وبان كي مون على ضرورة اعداد مواصفات جديدة عالية للسلامة الصناعية وقواعد رد عامة على مثل هذه الحوادث اذا تكررت في مكان ما،لا سمح الله، بالاعتماد على الطاقات المهنية للوكالة الدولية للطاقة الذرية".
وسبق ان اعلن مساعد الرئيس الروسي اركادي دفوركوفيتش في 19 ابريل/نيسان، ان دميتري مدفيديف سيطرح في القريب العاجل جملة من المبادرات بشأن الامن النووي. فقال دفوركوفيتش في حفل استقبال في السفارة اليابانية بموسكو ان "الرئيس الروسي سيقدم عددا من المبادرات بصدد الامن النووي وعواقب الكوارث الطبيعية ومن فعل الانسان. ونعول على ان تحظى هذه المبادرات بتأيبد قمة "الثمانية الكبار".

روسيا تعول على ان يواصل الامين العام للأمم المتحدة تعزيز دور المنظمة على الساحة الدولية

اكد لافروف ان روسيا تعول على ان يعمل الامين العام للأمم المتحدة في المستقبل كل ما هو ضروري لتعزيز دور المنظمة على الساحة الدولية.
فقال لافروف انه "جرى خلال اللقاء عرض وجهة نظرنا القائلة ان علاقات العمل الوثيقة المبنية على الثقة التي نشأت مع الأمين العام، ستجري مواصلتها في المستقبل، وان بان كي مون سيفعل في المستقبل كل ما هو ضروري من اجل ان ’يلمس دور الامم المتحدة القيم على الساحة الدولية". واضاف الوزير الروسي ان الرئيس مدفيديف اعرب بصلابة عن دعم تعزيز دور الامم المتحدة في المسائل مثل حل قضايا تغير المناخ، والتنمية المطردة وتذليل عواقب الازمة المالية والاقتصادية العالمية. واشار لافروف الى ان مدفيديف اكد "مواصلتنا دعم الامم المتحدة في قضايا صيانة الامن العالمي وتعزيز التنمية الاجتماعية الاقتصادية وفي ميدان حماية حقوق وحريات الانسان".

بان كي مون: روسيا تمتلك امكانيات فريدة "في ميدان الادارة العالمية"

يرى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان روسيا العضو في "G20" و"الثمانية الكبار" و"بريكس"، تمتلك امكانيات فريدة "في ميدان "الادارة العالمية".
فقال بان كي مون في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اثر لقائه مع الرئيس الروسي: "اعرب عن شكري للرئيس مدفيديف على الجهود التي يبذلها في مجال التنمية في اطار "G20"، وكذلك على السعي للارتقاء بدور المنظمة الدولية في حل قضايا الادارة الاقتصادية العالمية".
واكد الامين العام ان روسيا بصفتها عضوا في "الثمانية الكبار و"G20" و"بريكس" تمتلك "امكانيات فريدة لدعم الامم المتحدة في مجال الادارة العالمية".

وقد اعلن بان كي مون خلال  اللقاء مع  دميتري مدفيديف في مقر اقامته بضواحي موسكو اليوم ان روسيا تمارس دورا هاما في حل النزاعات العالمية الحادة. وقال كي مون: "بصفتي امينا عاما للامم المتحدة ألمس التعاون الوثيق الذي نشأ بين روسيا والمنظمة الدولية. ولهذا التعاون اهمية كبيرة، ويسرنا للغاية  التعاون مع الجانب الروسي بشأن القضايا الاساسية في اجندة العمل الدولي". واشار المسؤول الدولي:"كان لقائي اليوم مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مثمرا، ونحن نأما في  مواصلة النقاش، بما في ذلك خلال الفعاليات التي ستكرس للذكرى الـ25 لكارثة محطة تشيرنوبيل الكهرذرية".

واستعرض كي مون في حديثه مع مدفيديف نتائج لقاءاته مع القادة العالميين بصدد الوضع في ليبيا. واعلن الامين العام: "إلتقيت ممثلي مختلف المنظمات في القاهرة، وبالتحديد ممثلي الاتحاد الافريقي والجامعة العربية، وكذلك الاتحاد الاوروبي، واتفقنا على مواصلة التعاون الوثيق على اساس قرارات مجلس الامن الدولي".

واشار كي مون الى ان "لروسيا دورا خاصا في التعامل مع التحديات العالمية، وبالتحديد ما يتعلق بتغير المناخ وازمة الغذاء والوضع في الشرق الاوسط وليبيا وكوريا الشمالية وساحل العاج".

وطلب بان كي مون من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف دعم ترشيحه لفترة ثانية لمنصب الامين التعام للامم المتحدة. فقال كي مون:"اعول على دعمكم وموقفكم القيادي بصدد  ترشيحي لمواصلة نشاطي بمنصب الأمين العام للأمم المتحدة".  وفي الختام شكر الرئيس الروسي على دعم عمله في منصبه الرفيع في المنظمة.

سلام العبيدي مراسل قناة روسيا اليوم

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)