انتشار للجيش السوري في حمص تحسبا ليوم "الجمعة العظيمة"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/68077/

نقلت وكالة "رويترز" للأنباء يوم الجمعة 22 ابريل/ نيسان عن شهود عيان قولهم ان الجيش السوري انتشر خلال الليل في مدينة حمص وذلك قبل احتجاجات متوقعة بعد صلاة الجمعة تطالب بالحرية والديمقراطية ومحاربة الفساد اطلق عليها النشطاء تسمية يوم "الجمعة العظيمة".

نقلت وكالة "رويترز" للأنباء يوم الجمعة 22 ابريل/ نيسان عن شهود عيان قولهم ان الجيش السوري انتشر خلال الليل في مدينة حمص وذلك قبل احتجاجات متوقعة بعد صلاة الجمعة تطالب بالحرية والديمقراطية ومحاربة الفساد اطلق عليها النشطاء تسمية يوم "الجمعة العظيمة".
وقالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" المدافعة عن حقوق الانسان ان لدى الرئيس السوري بشار الاسد فرصة لاثبات نواياه بالسماح للاجتجاجات المتوقعة يوم الجمعة، دون استخدام العنف في قمع هذه الاحتجاجات.
وقال جو استورك نائب مدير المنظمة في الشرق الاوسط  ان الاصلاحات لن يكون لها مغزى الا اذا كفت أجهزة الامن السورية عن اطلاق النار على المحتجين واحتجازهم وتعذيبهم.
من جانبه قال ناشط حقوقي ان شاحنات تحمل الجنود ومركبات مجهزة بالمدافع الالية شوهدت على الطريق السريع بين دمشق وحمص، هذه المدينة التي بدأت تتحول الى احد المراكز الجديدة للاحتجاجات في سورية.
وقال الشهود أيضا ان جنودا في مجموعات من 5 افراد تقوم بدوريات في شوارع حمص سيرا على الاقدام خلال الليل، فيما كانت شرطة الامن الذين يرتدون ملابس مدنية وشرطة الامن الذي يرتدون زيا مموها حاضرين أيضا.
وقال تعليق كتب على صفحة موقع "فيسبوك" الالكتروني يشرف عليه نشطاء، ان المحتجين السوريين عازمون على مواصلة التظاهر السلمي وانهم مبتهجون لسقوط قانون الطوارئ الذي لم يرفع، لكنه اسقط، مضيفا ان المحتجين سيواصلون السعي نحو الحرية.
هذا وسوف يكون يوم الجمعة اختبارا لأثر قرار الرئيس بشار الاسد يوم الخميس برفع حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ نحو 50 عاما وهل سيؤدي الى نزع فتيل السخط الشعبي على القمع والفساد.
ياتي ذلك بعد مقتل 21 شخصا برصاص قوات الامن ومسلحين يعرفون باسم "الشبيحة" يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين.
وبحسب ما قالت جماعات حقوقية فان اكثر من 220 شخصا قتلوا منذ بدء الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في 18 من مارس/ اذار في مدينة درعا الجنوبية.
واستخدمت اجهزة الامن السورية التي تهمين عليها الاقلية العلوية الرصاص والاجراءات العنيفة في قمع المحتجين. والقت السلطات باللوم في اطلاق الرصاص على المدنيين وقوات الامن على جماعات مسلحة ومتسللين ومنظمات سلفية اصولية.
المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

رئيس تحرير جريدة قاسيون جهاد اسعد محمد


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية