بريطاني يبتر بنفسه رسغه بسبب الألم

الصحة

بريطاني يبتر بنفسه رسغه بسبب الألم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/680422/

عانى مواطن بريطاني من آلام شديدة ومستمرة في يده مدة تزيد عن 16 عاما، لذلك قرر بتر رسغه تخلصا من معاناته، بعد ان رفض الاطباء مساعدته في ذلك.

عانى مواطن بريطاني من آلام شديدة ومستمرة في يده مدة تزيد عن 16 عاما، لذلك قرر بتر رسغه تخلصا من معاناته، بعد ان رفض الاطباء مساعدته في ذلك.

كان المواطن البريطاني مارك غودارد (44 سنة) الذي كان يعمل سابقا كميكانيكي سيارات بمقاطعة ديفون، يعاني من آلام شديدة في يده اليسرى، بسبب التهاب النهايات العصبية، بعد ان تعرض لحادث طريق قبل 16 سنة. راجع هذا المواطن الاطباء طلبا للمساعدة، إلا أن الاطباء عجزوا عن مداواته، كما رفضوا بتر يده.

 

وعندما فشلت كافة محاولاته، صنع في الفناء الخلفي للدار ما يشبه المقصلة ووضع يده تحتها، ولكن الفأس لم تقطعها تماما، مما اضطر غودارد الى استخدام السكين لإكمال العملية، بعد ذلك وضع الرسغ المبتور في النار، لكي لا يعيده الاطباء الى مكانه. نقل غودارد الى المستشفى بعد ان فقد كمية كبيرة من دمه، ويقول "لم اكن مضطرا لفعل هذا الشيء لو كان الاطباء قد بتروا الرسغ لتخليصي من الآلام الشديدة التي كنت اعاني منها. ومع ذلك لا زلت اشعر بالألم، ولهذا يجب بتر الساعد بالكامل، وإذا لم يفعل ذلك الاطباء فسوف اقوم به بنفسي، لأنه سيكون الطريق الوحيد الذي بعده سأتمكن من العيش بدون آلآم مع عائلتي".

المصدر: RT + ميدنوفوستي

أفلام وثائقية