معارك عنيفة في مصراتة ومقتل صحفي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67992/

قصفت قوات حلف شمال الاطلسي كتائب تابعة للعقيد الليبي معمر القذافي في مدينة بئر الغنم الواقعة على بعد 70 كلم غرب العاصمة طرابلس . كما قامت قوات الحلف بقصف وحدات القذافي قرب مدينة أجدابيا في شرق البلاد. هذا وأعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما مازال يعارض ارسال قوات برية امريكية الى ليبيا لكنه يؤيد اجراءا فرنسيا وبريطانيا بارسال مستشارين عسكريين لمساعدة المعارضين الذين يقاتلون معمر القذافي.

قصفت قوات حلف شمال الاطلسي يوم الاربعاء 20 أبريل/نيسان كتائب تابعة للعقيد الليبي معمر القذافي في مدينة بئر الغنم الواقعة على بعد 70 كلم غرب العاصمة طرابلس . كما قامت قوات الحلف بقصف وحدات القذافي قرب مدينة أجدابيا في شرق البلاد.

من جانبها قالت المعارضة المسلحة في ليبيا انها خاضت اشتباكات ضارية مع القوات المؤيدة للحكومة في مدينة مصراتة يوم الاربعاء. كما قتل صحفي واحد واصيب ثلاثة اخرون بجروح في المدينة ذاتها.
وقال متحدث باسم المعارضة لوكالة "رويترز" ان "قتالا ضاريا يجري الان في شارع النقل الثقيل المؤدي الى الميناء. وتحاول قوات القذافي السيطرة على هذا الشارع من أجل عزل المدينة."
وأضاف أن "الطائرات المقاتلة التابعة لحلف شمال الاطلسي تحلق فوق مصراتة ولكن لا أدري اذا كانت هناك ضربات.. حلف الاطلسي كان بلا فائدة في مصراتة. لقد أخفق حلف شمال الاطلسي تماما في تغيير الامور على الارض"، مشيرا الى ان
"قتالا عنيفا" اندلع في الصباح في شارع طرابلس وهو طريق رئيسي وميدان معركة هام اخر.

واشنطن تؤيد ارسال مستشارين عسكريين غربيين الى بنغازي

هذا وأعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما مازال يعارض ارسال قوات برية امريكية الى ليبيا لكنه يؤيد اجراءا فرنسيا وبريطانيا بارسال مستشارين عسكريين لمساعدة المعارضين الذين يقاتلون معمر القذافي.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "الرئيس بالطبع يعلم بهذا القرار ويؤيده ويأمل ويعتقد انه سيساعد المعارضة"، مضيفا "لكنه لا يغير بأي حال سياسة الرئيس بعدم ارسال قوات برية امريكية".
وسترسل فرنسا ما يصل الى عشرة مستشارين عسكريين الى ليبيا بينما قالت بريطانيا انها يمكنها ارسال 12 ضابطا لمساعدة المعارضة في تحسين التنظيم والاتصالات ، لكنها قالت انها لن تسلح المعارضة او تدربهم على القتال.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية