تشوركين: التوتر بين روسيا والغرب بسبب القرم لن يدوم ولن يقود الى حرب باردة جديدة

أخبار روسيا

تشوركين: التوتر بين روسيا والغرب بسبب القرم لن يدوم ولن يقود الى حرب باردة جديدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/679890/

أعرب المندوب الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين عن اعتقاده بأن التوتر السائد بين موسكو والغرب بعد انضمام القرم إلى روسيا لن يقود العالم إلى حرب باردة جديدة ولن يدوم.

أعرب المندوب الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين عن اعتقاده بأن التوتر السائد بين موسكو والغرب بعد انضمام القرم إلى روسيا لن يقود العالم إلى حرب باردة جديدة ولن يدوم.

وفي تصريح صحفي أقر تشوركين الأحد 6 أبريل /نيسان بأن العلاقات الروسية - الغربية تشهد في الوقت الحالي "نوعا من الفتور، لكنه أعرب عن اعتقاده بأن هذه الحالة لن تدوم.

واعتبر الدبلوماسي أن الخطاب المعادي لروسيا الذي تبناه شركاؤها الغربيون يخفي "حيرتهم وخيبة املهم – إذا صح التعبير – من ما نتج عن تصرفاتهم غير المدروسة في أوكرانيا".

هذا وأشار تشوركين إلى أن اعتراف المجتمع الدولي بوضع القرم الجديد ليس سوى مسألة وقت ولا يتطلب جهودا إضافية من طرف موسكو، لأن "الغالبية العظمى من الدول تعترف بانضمام القرم إلى روسيا سواء من الناحية القانونية او الفعلية"، مشيرا إلى أن ذلك سيتطلب وقتا معينا.

تشوركين: الضغط على أعضاء الجمعية العامة ممارسة غربية تقليدية

وذكر تشوركين أن لجوء الغرب إلى الضغط المباشر على بعض الدول لدى التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة يعد من الممارسات الغربية التقليدية، الأمر الذي أظهره التصويت حول الوضع في القرم.

وقال "نحن نعرف أن شركاءنا الغربيين استخدموا أساليبهم التقليدية عندما توجهوا إلى بعض الدول الإفريقية أو الآسيوية قائلين لها على سبيل المثال: إننا نقدم لكم مساعدات اقتصادية وأنتم تتمتعون بتسهيلات في العلاقات معنا، لذلك عليكم أن تصوتوا لصالح هذا القرار".

وأشار تشوركين إلى أن روسيا لا تلجأ إلى مثل هذه الأساليب، مضيفا أنه شخصيا لم يتعرض لمثل هذه المحاولات وذلك لمعرفتهم بعدم جدواها: "شخصيتي معروفة هنا كفاية بحيث لا يمكن ان اتعرض لخطوات خطيرة من قبيل محاولة ممارسة ضغط ما عليّ شخصيا".

المصدر: RT + "إيتار – تاس"