اشتباكات وهجمات في بعض المدن اليمنية تسفر عن قتلى وجرحى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67965/

افاد شهود بإن مسلحا على دراجة نارية فتح النار على مخيم احتجاج مناهض للحكومة اليمنية فجر الاربعاء 20 ابريل/ نيسان في بلدة الحديدة الساحلية، مما أسفر عن سقوط قتيل واصابة 8 اخرين بجروح طفيفة. من جهة اخرى أسفرت المواجهات المسلحة التي تشهدها مدينة خور مكسر بعدن منذ صباح الاربعاء عن مقتل واحد من شرطة النجدة اليمنية وإصابة 4 آخرين، من بينهم 3 من عناصر الشرطة.

افاد شهود بإن مسلحا على دراجة نارية فتح النار على مخيم احتجاج مناهض للحكومة اليمنية فجر الاربعاء 20 ابريل/ نيسان في بلدة الحديدة الساحلية، مما أسفر عن سقوط قتيل واصابة 8 اخرين بجروح طفيفة.
وأضاف الشهود أن المسلح توجه الى طرف الميدان في البلدة المطلة على البحر الاحمر وفتح النيران على المحتجين أثناء صلاة الفجر ثم فر.
من جهة اخرى أسفرت المواجهات المسلحة التي تشهدها مدينة خور مكسر بعدن منذ صباح الاربعاء عن مقتل واحد  من شرطة النجدة اليمنية وإصابة 3 آخرين، فيما أسفرت على الجانب الآخر عن إصابة احد أهالي حي السعادة بجروح وصفت بالخطيرة.

ياتي ذلك بعد ان قامت وحدات من الجيش والنجدة والأمن المركزي بفرض طوق عسكري محكم على حي السعادة من ثلاث جهات حيث انتشرت وحدات على طول الطريق الممتدة على ساحل أبين ، فيما انتشرت أخرى بالقرب من جولة بدر وامتداد إلى جولة المطار وانتشرت الثالثة بالقرب من كلية الآداب.

واكد مصدر امني يمني ان الاشتباكات اندلعت من 3 محاور احدها امام ساحة الانتظار في كلية التربية والآخر بمنطقة  حي عبود والثالث في حي الاحمدي  ساحل أبين، وذلك في محاولة لهذه القوات لفك العصيان المدني، الذي نفذ منذ  الصباح وشل الحركة في مدينة عدن الكبرى، بعد ان امتنع الكثير من الموظفين عن الذهاب إلى مقر أعمالهم، كما شمل العصيان اغلاق المحال التجارية والمؤسسات الخاصة والمدارس في عددا من المديريات.

ويقول الأهالي ان قوات الأمن والجيش حاولت إقتحام الحي وقامت بإطلاق الرصاص بكثافة في جميع الاتجاهات أثناء عملية الاقتحام.
وفي مديرية المنصورة جرح شخص برصاص وحدات من الجيش اليمني حاولت فتح عدد من الشوارع الفرعية بمديرية المنصورة منع محتجون المرور منها تنفيذا لعصيان مدني دعت إليه حركة الإحتجاجات الشبابية في المدينة.
وكشفت مصادر طبية بمستشفى النقيب  ان المستشفى استقبل احد الشباب بعد ان أصيب بعيار ناري في اليد موضحة ان حالته مستقرة.
واصيب شخص نتيجة اطلاق نار كثيفة اطلقتها  وحدة من الجيش على مجموعة من شباب محتجين كانوا يقفون بالقرب من إحدى الحواجز بجانب شرطة المنصورة.
وفي سياق آخر قامت مجموعة من جنود المدرسة البحرية بعملية تمرد عسكرية فجر الاربعاء على قيادة المدرسة الواقعة بمديرية التواهي ورفضوا الانصياع لقيادة المدرسة، حينما رفض عدد من الجنود أوامر أصدرها قائد المدرسة بالنزول إلى الشوارع بهدف تأمين عدد من الطرقات وفتحها في حال قام المحتجون بقطعها وهو مارفضه الجنود.

وتطور الخلاف لاحقا بين الجنود وقيادة المدرسة إلى استخدام الأسلحة النارية، حيث دارت اشتباكات مسلحة داخل المدرسة، إلا ان أي أنباء عن سقوط ضحايا لم ترد.
هذا وقد تم اعتقال الجنود مطلقي النار، بينما لم يعرف مصير الذين رفضوا الاوامر.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية