مسؤول في الحزب العربي الديمقراطي اللبناني متهم بالانتماء إلى "تنظيم إرهابي مسلح"

أخبار العالم العربي

مسؤول في الحزب العربي الديمقراطي اللبناني متهم بالانتماء إلى
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/679530/

وجه القضاء اللبناني الى رفعت عيد، مسؤول العلاقات السياسية في الحزب العربي الديمقراطي، تهمة "الانتماء الى تنظيم إرهابي مسلح" في مدينة طرابلس شمال لبنان.

وجه القضاء اللبناني يوم السبت 5 أبريل/نيسان الى رفعت عيد، مسؤول العلاقات السياسية في الحزب العربي الديمقراطي، تهمة "الانتماء الى تنظيم إرهابي مسلح" في مدينة طرابلس شمال لبنان.

وقال مصدر قضائي لوكالة فرنس برس إن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر ادعى على 12 شخصا، بينهم موقوف لبناني، والآخرون فارون من وجه العدالة، ومنهم رفعت عيد، في جرم "الانتماء إلى تنظيم إرهابي مسلح يهدف الى القيام بأعمال إرهابية"، إضافة إلى تهم المشاركة في أحداث جبل محسن بطرابلس "وحيازة أسلحة وإثارة النعرات المذهبية والطائفية".

وأوضح المصدر أن المدعى عليهم الآخرين هم من الأنصار المقربين من رفعت عيد الذي هو نجل رئيس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد، مضيفا أنهم أحيلوا "إلى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا".

هذا وأشار المصدر نفسه أن الادعاء صدر "إثر اعترافات تقدم بها الموقوف الوحيد في القضية"، الذي لم يذكر اسمه.

ومنذ اندلاع الحرب الأهلية في سورية شهدت مدينة طرابلس اللبنانية سلسلة معارك بين مجموعات مسلحة مرابطة في منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية، ومسلحين من أنصار الحزب العربي الديموقراطي مرابطين في منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية الموالية للحكومة السورية. وتسببت الاشتباكات الدموية بين الجانبين بمقتل عشرات الاشخاص، بينهم 30 قتيلا في الجولة الأخيرة من المواجهات التي اندلعت في 13 آذار /مارس الماضي واستمرت أسبوعين.

بدء تنفيذ خطة أمنية في طرابلس

وبدأ الجيش اللبناني مطلع الشهر الجاري تنفيذ خطة أمنية في المدينة، وعمل على إزالة المتاريس ومنع المظاهر المسلحة، ومداهمة مخازن أسلحة، إضافة إلى ملاحقة مطلوبين وتوقيف عدد من المشتبه بتورطهم في إثارة أعمال العنف.

وكان القضاء اللبناني قد أصدر منذ أشهر مذكرة بحث وتحري في حق رئيس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد الذي ذكرت وسائل إعلام لبنانية سابقا أنه يقيم في سورية حيث يتلقى العلاج من حالة مرضية. ويشتبه رئيس الحزب بقيامه بإخفاء مقربين منه متهمين بالتورط في تفجيرين استهدفا مسجدين سنيين في طرابلس، أسفرا عن مقتل 45 شخصا في أغسطس /آب الماضي. أما نجله رفعت عيد فقال شهود لبنانيون زاروا دمشق إنهم شاهدوه الليلة الماضية في احد فنادق العاصمة السورية.

وينفي الحزب العربي الديمقراطي الذي يعد ممثلا للطائفة العلوية في المنطقة أي ضلوع له في تفجيري طرابلس.

المصدر: RT  + أ ف ب