منظمة الأمن والتعاون الأوروبي تدعو كييف الى عدم الاستعجال بقرارات في مجال السياسة اللغوية

أخبار العالم

منظمة الأمن والتعاون الأوروبي تدعو كييف الى عدم الاستعجال بقرارات في مجال السياسة اللغويةصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/679258/

عبرت المفوضة العليا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لشؤون الأقليات استريد تورس عن ارتياحها لعدم وجود خطط لدى الحكومة المؤقتة في أوكرانيا لاتخاذ قرارات مستعجلة بشأن سياسة اللغات.

عبرت المفوضة العليا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لشؤون الأقليات استريد تورس في ختام زيارتها إلى اوكرانيا عن ارتياحها لعدم وجود خطط لدى الحكومة المؤقتة لاتخاذ أي قرارات مستعجلة بشأن السياسة في مجال اللغات في البلاد.

واعلن بيان لمنظمة الأمن والتعاون في اوروبا ان  تورس زارت، إضافة إلى العاصمة كييف، مدن دونيتسك ولوغانسك واوديسا في الفترة ما بين 23 – 28 مارس / آذار، ثم عادت مجددا وزارت كييف من 1 الى 3 ابريل/ نيسان.

وأورد البيان تأكيد تورس "لا شك بأن قانون عام 2012 بشأن مبادئ السياسة اللغوية للدولة لا يزال ساري المفعول، ومن وجهة النظر القانونية لم يتغير شيء في وضع اللغات. وبهذا الشكل لا توجد حاجة لدى البرلمان الاوكراني  للاستعجال بقرارات جديدة، وآمل ان تستطيع جميع القوى السياسية التمسك بهذا الرأي".

كما شدد البيان على أن "السلطة يجب أن تأخذ حقوق جميع المجموعات العرقية واللغوية  في عين الاعتبار، وتضْمن ذلك بهدف  تفادي تصاعد التوتر"، وفي الوقت ذاته، نصحت تورس السلطات الاوكرانية بالتشاور مع المنظمات الدولية حتى تكون التشريعات الجديدة مطابقة للمعايير الاوروبية.

المكلفة باعداد التقارير حول حقوق الأقليات في الامم المتحدة تزور أوكرانيا

هذا ومن المقرر أن تزور ريتا إيجاك المكلفة باعداد التقارير حول حقوق الانسان في الأمم المتحدة، أن تزور أوكرانيا في الفترة ما بين 7 - 13 أبريل/نيسان الجاري لجمع معلومات عن وضع الأقليات في البلاد.

وذكر مكتب المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة أن إيجاك ستقوم بجولتها بدعوة من السلطات الأوكرانية، وستلتقي مع مسؤولين وممثلي المنظمات غير الحكومية. وستزور خلال جولتها العاصمة كييف، بالاضافة الى أوجغورود، وأوديسا، ودونيتسك. وفي أعقاب الجولة من المقرر أن ترفع تقريرها الى مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.

المصدر: RT + " نوفوستي"