مجلس الدوما يدعو سلطات كييف الى وقف القمع السياسي واحترام حقوق الاقليات

أخبار العالم

مجلس الدوما يدعو سلطات كييف الى وقف القمع السياسي واحترام حقوق الاقليات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/679202/

تبنى مجلس الدوما الروسي الجمعة 4 أبريل / نيسان بالإجماع بيانا دعا فيه السلطات الحالية في أوكرانيا التخلي عن ملاحقة مواطني البلاد على اساس سياسي، وبدء الحوار مع معارضيها.

تبنى مجلس الدوما الروسي(مجلس النواب) الجمعة 4 أبريل / نيسان بالإجماع بيانا دعا فيه السلطات الحالية في أوكرانيا التخلي عن ملاحقة مواطني البلاد على اساس سياسي، وبدء الحوار مع معارضيها.

وأعرب النواب الروس عن قلقهم الشديد من الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان وحريات المواطنين في أوكرانيا. وجاء في نص البيان أن "السلطة (في كييف) التي نصبت نفسها والمعتمدة على القوة المتطرفة وأجهزة الأمن تلجأ إلى أساليب غير قانونية ضد معارضيها السياسيين، مستخدمة القمع والعنف الجسدي بهدف ملاحقة المواطنين على اساس سياسي".

الدوما: القمع السياسي يمنع حل الأزمة الأوكرانية بصورة متحضرة

وفي إشارة منه إلى عدم قبول انتهاك الحقوق والحريات الاساسية في أوكرانيا، شدد مجلس الدوما على أن الظروف الراهنة تعرقل ممارسة "الإجراءات الديمقراطية المتعلقة بتشكيل أجهزة الدولة وإجراء انتخابات حرة حقيقة" في اوكرانيا. وأضاف البيان قائلا "إن القمع السياسي يجعل من المستحيل حل الأزمة السياسية في أوكرانيا حلا متحضرا"، مشيرا إلى أن ملاحقة زعماء المعارضة من دون سند قانوني واعتقال السياسيين بناء على أدلة مشكوك فيها لا تتفق إطلاقا مع تصريحات السلطات الأوكرانية الحالية عن تمسكها بالديمقراطية".

الدوما: الناطقون بالروسية في شرق أوكرانيا يتعرضون لضغط من القوميين المتشددين

كما أعرب مجلس الدوما عن أشد قلقه من تنامي الضغط الذي يمارسه القوميون المتشددون الأوكرانيون على المواطنين الناطقين باللغة الروسية في مختلف أقاليم البلاد وخاصة الشرقية والجنوبية منها، مشيرا إلى احتجاز مئات من نشطاء الاحتجاجات أو اعتقالهم في هذه المناطق، الأمر الذي يعني أن القمع السياسي يستهدف المواطنين ذوي الأصول الروسية وأنصار التعاون مع روسيا.

الدوما يطالب بالإفراج عن جميع زعماء الاحتجاجات الشعبية

وأردف البيان قائلا إن مجلس الدوما "يدين استخدام أساليب القوة لحل مشكلات سياسية" ويصر على ضرورة احترام مبادئ القانون الدولي في مجال حماية حقوق الإنسان وحرياته. ودعا النواب الروس السلطات الأوكرانية إلى وقف القمع السياسي وبدء الحوار مع معارضيها وحل مشكلات المجتمع بالتوافق الكامل مع القانون.

هذا وطالب البيان بالإفراج فورا عن "جميع زعماء الاحتجاجات الشعبية الذين يتعرضون لملاحقة غير شرعية"، مؤكدا: "لن تصبح أوكرانيا دولة ديمقراطية متكاملة إلا بعد ضمان الحقوق السياسية والحق في الحفاظ على لغة الأم لجميع مواطنيها بغض النظر عن مكان إقامتهم أو انتمائهم القومي".

المصدر:  RT + "إيتار – تاس"