الادارة الدينية لمسلمي تترستان قررت دفع اجور لرجال الدين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67889/

القيادة الجديدة للادارة الدينية لمسلمي تترستان قررت مساعدة ائمة الجمهورية في مجال الارتقاء بمستوى معارفهم الدينية وحل القضايا المالية.

قررت القيادة الجديدة للادارة الدينية لمسلمي تترستان مساعدة ائمة الجمهورية في مجال الارتقاء بمستوى المعارف الدينية وحل القضايا المالية.
فاعلن المفتي الجديد الشيخ الدوس فائزوف، رئيس  الادارة الدينية لمسلمي تترستان ان "السادة رجال الدين سيستلمون من الآن فصاعدا على رواتب تتراوح من 8 الى 10 آلاف روبل شهريا". وتعتمد هذه القاعدة لاول مرة  لوجود الادارة على مدى 13 سنة. واوضح المفتي ان "الائمة كانوا في السابق يعيشون على التبرعات، وحتى كانوا يلتحقون باعمال اضافية، وعلى العموم كانوا يعيشون حياة تعيسة". وقال ان الادارة الدينية للمسلمين تعتبر حل القضايا المالية والحياتية لائمة كل مسجد، وخاصة الريفية، مهمتها الاساسية. واشار فائزوف الى انه "يجب ان يهتم السادة الائمة بالعمل الديني، وعدم البحث عن اموال لتسديد اجور الخدمات السكنية والعامة".
واعلن انه دفعت رواتب خلال الفترة  يناير/كانون الثاني ـ مارس/آذار بمبلغ 8 آلاف روبل لكافة ائمة الاقضية الـ45 ومبلغ 10 آلاف روبل لـ 9 قضاة. وسيحصل كافة ائمة المساجد التي يصل عددها في الجمهورية الى 1.3 الف مسجد رواتب في المستقبل (من 8 آلاف روبل فما فوق). كما ذكر فائزوف بأنه جرى تكريم افضل 10 ائمة مساجد في نهاية مارس/آذار باهداء سيارات "فيات البيا" وذلك على عملهم الجيد ومن اجل تسهيل  تنقلهم في اللقاءات مع المسلمين". وستبدأ الادارة الدينية لمسلمي تترستان لأول مرة علاوة على ذلك، بمراقبة عمل المساجد والمدارس الدينية وكذلك القيام باختبارات واسعة النطاق لأئمة المؤسسات التعليمية الاسلامية.
واوضح المفتي ان "عمل كافة المؤسسات الدينية يجب ان يجري على اساس واحد، اعتمادا على المصحف الكريم واستنادا الى المذهب الحنفي. واذا تحسن عمل الائمة ومعارفهم وخطبهم، فسترتقي سمعتهم لدى السكان. وهذا هام للغاية، وذلك لأن الائمة يقولون احيانا شيئا ويفعلون شيئا آخر". وبهذا الصدد تعتزم الادارة الدينية لمسلمي تترستان العمل بنصوص موحدة لخطبة الجمعة. ويقول فائزوف انه "توجد لدينا الآن مقترحات المجلس العلمي للادارة الدينية للمسلمين. ولكن هذا لن يطبق مرة واحدة، وانما على هيئة تلخيصات لمواضيع محددة، اذ يجب ان ينضج العقل الاسلامي لهذه الممارسة. كما قال انه من اجل الارتقاء بمستوى الائمة التعليمي ستجرى عمليات اختبار. واعلن فائزوف ان عمر معظمهم 50 ـ 70 سنة، علما بان اكثر من 50% منهم اكملوا التعليم العلماني العالي، و10% فقط ـ التعليم الديني العالي.
وسيجتاز الائمة دورات في مراكز اعادة التأهيل والارتقاء بمستواه التابعة للادارة الدينية لمسلمي تترستان في نابيرجنيه تشولني والجامعة الاسلامية الروسية في قازان. وقال المفتي انه "يتعين علينا اعداد واعظين حقيقيين للاسلام التقليدي السمح المحب للانسان، ويجب ان يكون عددهم بالآلاف. ومن الضروري العمل بنشاط مع الشباب والشبيبة المثقة التترية. وينبغى النزول الى الشارع والالتقاء مع الشعب وعدم انتظار قدومهم".
ويرى رئيس الادارة الدينية انه يجب الا يقتصر المسجد على  الصلاة، وانما ينبغى  ان يصبح مركزا ثقافيا منسقا: فمن الضروري ان تكون فيه مكتبة وناد حسب الهوايات، وان تفتح دورات تعليمية مهنية.
وانتخب فائزوف مفتيا ورئيسا للادارة الدينية لمسملي تترتان في 13 ابريل/نيسان في المؤتمر السابع  لمسلمي الجمهوربة الاستثنائي. وقدم سلفه عثمان اسحاقوف الذي شغل هذا المنصب منذ عام 1998، استقالته بشكل مبكر لاساب صحية. وتضم الادارة الدينية لمسلمي تترستان 1332 هيئة دينية محلية، 1200 منها لديها مساجدها. واسست الادارة 7 مدارس متوسطة ومدرستين عاليتين وكلية والجامعة الاسلامية الروسية بقازان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)