المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية واللحظات الحاسمة

أخبار العالم العربي

المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية واللحظات الحاسمة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/678374/

كثفت الإدارة الأمريكية جهودها في محاولة للحيلولة دون انهيار مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في ظل تضاؤل للآمال من إمكانية عودة الطرفين إلى طاولة المفاوضات.

 كثفت الإدارة الأمريكية جهودها في محاولة للحيلولة دون انهيار مفاوضات السلام  بين الفلسطينيين والإسرائيليين في ظل تضاؤل للآمال من إمكانية عودة الطرفين إلى طاولة المفاوضات، بخاصة  بعد التطورات الأخيرة المتمثلة في قرار القيادة الفلسطينية السعي رسميا للانضمام إلى منظمات تابعة للأمم المتحدة، عقب إعلان تل أبيب عن مشروع  استيطاني جديد  في القدس الشرقية.

وبهذا الصدد، اتهمت الإدارة الأمريكية وزير الإسكان الإسرائيلي أوري اريئيل بتعمد تخريب المفاوضات من خلال نشره مناقصة لبناء 708 وحدة استيطانية في القدس الشرقية، كما هاجمت مصادر إسرائيلية لها علاقة بالمفاوضات، بحسب صحيفة " هارتس" أريئيل واتهمته هي الأخرى بتخريب المفاوضات. بدوره طالب وزير الإسكان الإسرائيلي رئيس الحكومة الإسرائيلية بإلغاء اتفاقيات أوسلو بعد إعلان الرئيس الفلسطيني  قرار التوجه إلى المنظمات الدولية.

وفي هذه  الأجواء  المتوترة،  أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين تواجه لحظات حاسمة، مشيرا إلى أن  اللقاءات التي أجراها امس الأربعاء المبعوث الأمريكي مارتين انديك مع وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني ومع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات حققت بعض التقدم إلا أنه شدد على أن الهوة لا تزال قائمة ويتوجب ردمها بسرعة، محذرا الجانبين من أن اخفاقهما في إيجاد آلية للحوار سيكون بمثابة كارثة عليهما.

وطالب كيري من الطرفين تقديم تنازلات جوهرية، واتخاذ قرارات حاسمة مشددا على أن قدرة الإدارة الأمريكية على دفع الجانبين إلى الأمام محكومة بقيود. وللتدليل على هذا الوضع استشهد كيري بمثل يقول "يمكنك قيادة الحصان إلى النهر، لكنك لا تستطيع إجباره على الشرب."

وفي سياق متصل، عبّر المتحدث باسم البيت الابيض جوش إيرنست عن خيبة الأمل من الأعمال المنفردة التي صدرت من الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني مؤخرا.

التلويح بوقف المساعدات الأمريكية إلى الفلسطينيين

من جهة أخرى، حذّر مشرعون أمريكيون أمس الأربعاء من إمكانية وقف المساعدات الأمريكية، معبرين عن استيائهم وخيبة أملهم من الخطوة الفلسطينية.

وقبيل سفره إلى الولايات المتحدة، انتقد وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قائلا إنه  يرغب في وجود دولة فلسطينية مستقبلية من دون يهود، مؤكدا أن إسرائيل فعلت كل ما بوسعها لإحراز تقدم بشأن اتفاق سلام .

أما عضو الكنيست نيسان سلوميانسكي فتحدث مجددا عن عدم وجود شريك لإسرائيل في المفاوضات بعد أن انتقد الرئيس الفلسطيني قائلا عنه، إنه داس اتفاقه مع إسرائيل من خلال طلبه الانضمام إلى عدد من المنظمات الدولية؛ كما  انتقد سلوميانسكي  أيضا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري واصفا إياه بأنه يمارس ضغوطه على إسرائيل بدلا من الانشغال بمواضيع دولية أكثر صعوبة.

وفي المقابل، عبّر ياسر عبد ربه رئيس منظمة التحرير الفلسطينية عن خيبة أمله لعدم التزام إسرائيل بتعهدها بالإفراج عن عشرات السجناء الفلسطينيين، لافتا إلى أن المحادثات التي بدأت منذ ثمانية أشهر أصبحت مجرد تفاوض حول التفاوض.

المصدر: RT + " وكالات"

الأزمة اليمنية