مقتل 14 شخصا على أقل تقدير في اشتباكات بين قوات الامن السورية والمتظاهرين في حمص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67814/

افادت مصادر حقوقية سورية يوم الاثنين 18 ابريل/نيسان ان 14 شخصا على أقل تقدير لقوا مصرعهم واصيب أكثر من 50 آخرين بجروح في اشتباكات جديدة نشبت في مدينة حمص السورية بين قوات الامن والمحتجين في الليلة الماضية بعد وفاة زعيم احدى القبائل الذي كان محتجزا من قبل قوات الامن.

افادت مصادر حقوقية سورية يوم الاثنين 18 ابريل/نيسان ان 14 شخصا على أقل تقدير لقوا مصرعهم واصيب أكثر من 50 آخرين بجروح في اشتباكات جديدة نشبت في مدينة حمص السورية بين قوات الامن والمحتجين في الليلة الماضية بعد وفاة زعيم احدى القبائل الذي كان محتجزا من قبل قوات الامن.

وقالت المصادر ان مدينة حمص في حالة غليان، مشيرة الى انه خرج عدد كبير من الناس مساء الاحد الى الشوارع في مختلف المناطق من المدينة، واطلقت قوات الامن النار عليهم. ويتهم الناشطون الحقوقيون قوات الامن باستفزاز الناس  مما ادى الى الاشتباكات.
ووصف الكاتب والصحفي حسين العودات في حديث ادلى به لقناة "روسيا اليوم" الاثنين، وصف الاحداث الدموية التي شهدها العديد من المدن السورية يوم الاحد بانها مؤسفة وتعد كارثة وطنية، مضيفا ان وقوع الاشتباكات في عيد الجلاء امر جديد بالنسبة الى السوريين. وأعرب عن رأي مفاده ان التصعيد الاخير للوضع وتحول المطالب الاصلاحية الى مطالب باسقاط النظام هو "نتيجة تدريجية وطبيعية للحل الامني الذي يتبعه النظام" في ظل المواجهة الحالية بين السلطات والمحتجين.


من جانبه قال المحلل السياسي السوري طالب ابراهيم في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم" ان هناك طرفا ثالثا يريد ضرب العملية الاصلاحية والعملية السياسية واشاعة الفوضى، وان هذه القوى لا تريد ان يقود النظام الحالي الاصلاحات في البلاد لان ذلك سيؤدي الى تقوية النظام والبلاد ككل.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية