الاستخبارات الفرنسية تواجه مشكلة مراقبة الجهاديين العائدين من سورية

أخبار العالم العربي

الاستخبارات الفرنسية تواجه مشكلة مراقبة الجهاديين العائدين من سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/677930/

تشدد أجهزة الاستخبارات الفرنسية من مراقبتها للجهاديين العائدين من سورية، خشية أن ينفذ بعضهم أعمالا إرهابية داخل البلاد.

تشدد أجهزة الاستخبارات الفرنسية من مراقبتها للجهاديين العائدين من سورية، خشية أن ينفذ بعضهم أعمالا إرهابية داخل البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن خبير في مكافحة الإرهاب اليوم الأربعاء 2 أبريل/نيسان، أن "العائدين لا يبقون دون مسائلة عندما يعودون، إذ يجري استدعاؤهم واستجوابهم وإبلاغهم بأنهم مراقبون".

وأضاف: " لكننا بالتأكيد لا نستطيع أن نكون واثقين من أننا نرصد الجميع والبعض قد يسافرون ويعودون بدون أن نلاحظهم".

وذكر أحد المطلعين على ملف الإرهاب في فرنسا أن "فرض مراقبة لمدة 24 ساعة يوميا على مشبوه واحد، يستخدم في بعض الأحيان 3 أو 4 أرقام يتطلب حوالي 30 شرطيا، كيف يمكننا فعل ذلك؟ يجب وضع لائحة أولويات".

ويتم رصد معظم المغادرين إلى سورية وبعض العائدين منها، لكن عددا من هؤلاء وخصوصا الذين يتوجهون إلى الحدود التركية بالسيارة ويعبرونها سرا، قد لا تكشفهم أجهزة مكافحة الإرهاب.    

المصدر: RT+"ا ف ب"

الأزمة اليمنية