المسيحيون يحتفلون بأحد الشعانين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67770/

احتفل العالم المسيحي بعيد أحد الشعانين الذي يأتي قبل الفصح بأسبوع وهو الأحد الأخير من الصوم واليوم الأول من أسبوع الآلام، إحياء لذكرى دخول السيد المسيح الاحتفالى إلى القدس التي كانت مسماة آنذك بأورشليم.

احتفل العالم المسيحي في 17 أبريل/نيسان بعيد أحد الشعانين الذي يأتي قبل الفصح بأسبوع وهو الأحد الأخير من الصوم واليوم الأول من أسبوع الآلام.
وفيه يبارك الكاهن أغصان الشجر من الزيتون وسعف النخيل، وفي روسيا تتم مباركة أغصان شجر الصفصاف لعدم وجود أشجار الزيتون أو النخيل.
ويحتفل المسيحيون في هذا اليوم بذكرى دخول السيد المسيح الاحتفالى إلى القدس التي كانت مسماة آنذك بأورشليم. وذلك أن المسيح غادر قرية بيت عنيا قبل الفصح بستة أيام وسار إلى الهيكل فكان الجمع الغفير من الشعب يفرشون ثيابهم أمامه وآخرون يقطعون أغصان الشجر ويطرحونها في طريقة احتفاء به.
ولأهمية هذا الحدث الجليل رتبت الكنيسة الاحتفال بذكراه كل سنه وجعلته عيدا عموميا من أعيادها الكبرى منذ القديم.
وأقام رجال الدين من الطوائف المسيحية المختلفة قداس العيد في كنيسة القيامة بالقدس شارك فيه مئات المؤمنين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)