محلل سياسي: الاسد قدم حلولا لكافة مطالب المحتجين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67756/

توقع طالب ابراهيم المحلل السياسي السوري ان يساهم خطاب الرئيس بشار الاسد امام الحكومة الجديدة الى حد بعيد في تخفيف الاحتقان في الشارع، مشيرا في حديث لـ"روسيا اليوم" الاحد 17 ابريل/نيسان الى ان الاسد "قدم حلولا لجملة المطالب التي نادى بها المتظاهرون واستجاب لها".

توقع طالب ابراهيم المحلل السياسي السوري ان يساهم خطاب الرئيس بشار الاسد امام الحكومة الجديدة الى حد بعيد في تخفيف الاحتقان في الشارع، مشيرا في حديث لـ"روسيا اليوم" الاحد 17 ابريل/نيسان الى ان الاسد "قدم حلولا لجملة المطالب التي نادى بها المتظاهرون واستجاب لها".
وقال  ابراهيم  هناك "حزمة اخرى من الاصلاحات، غير تلك التي طالب بها هؤلاء، سيتم تنفيذها في سورية"، واكد ان اوساط كثيرة في المعارضة "ابدت ارتياحها لما ورد في الكلمة ولكن مايزال يوجد من لا يريد ان تسير سورية في نهج الاصلاح، وهؤلاء نسميهم بالمخربين وهم مرتبطون باجندات خارجية".
ووصف طالب ابراهيم المشهد السوري الحالي بانه "مرشح للمزيد من التهدئة والاستجابة لما ورد في كلمة الرئيس الاسد".
كما اكد انه سيكون هناك "حوار وطني شامل مع المعارضة بما يسهم في مشاركة اكبر في السياسة الوطنية".
وبالنسبة لقانون الاحزاب اكد ابراهيم ان "المادة الثامنة من الدستور اصبحت من الماضي وقانون الاحزاب سيلغيها في وقت قريب"، كما نوه ان "سورية تملك تركيبة داخلية سياسية معقدة للغاية، لذا فان اي قانون يجب ان يراعي هذه التركيبة وكذلك متطلبات الشعب".
واكد ان قانون الاحزاب الجديد "سيطرح على الاستفتاء والنقاش العام لاقراره من قبل الشعب وليس القيادة القطرية او الجبهة الوطنية التقدمية مما يجعله قانونا عصريا".
وفي رد على سؤال قال المحلل السياسي طالب ابراهيم ان "الاجهزة الامنية في سوريا اصلاحية ولا يوجد داخلها متشددون ولا حرس قديم، اذ خرجت هذه المصطلحات من القاموس السوري منذ زمن"، ولكنه شدد على انه "لا يمكن في حال من الاحوال فصل الشأن الداخلي عن الاقليمي والدولي".
واضاف ان "النظام في دمشق يعلم بان الاصلاحات ستحصن من قوته ورفع حالة الطوارئ سيزيد من الامن".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية