الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعتزمان المصادقة على اتفاقية التجارة الحرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67741/

اتفق الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك ووزيرة الهارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال اللقاء الذي عقد بينهما يوم 17 ابريل/نيسان في سيئول اتفقا على ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستعملان كل ما في وسعهما من اجل المصادقة البرلمانية على اتفاقية التجارة الحرة التي وقعت بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

اتفق الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك ووزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال اللقاء الذي عقد بينهما يوم 17 ابريل/نيسان في سيئول اتفقا على ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية  ستعملان كل ما في وسعهما من اجل المصادقة البرلمانية على  اتفاقية التجارة الحرة التي وقعت بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. كما اتفق الجانبان على السير قدما على طريق تطوير العلاقات مع جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية.   وأورد هذا النبأ الناطق الرسمي باسم رئيس كوريا الجنوبية.
وقال الناطق ان الاتفاقية الموقعة عام 2007 التي ادرجت فيها تعديلات العام الماضي تراوح في مكانها في كل من البرلمانين الكوري الجنوبي والامريكي. وأعلن البرلمان الكوري الجنوبي انه غير مستعد للمصادقة على اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الا بعد ان يصادق عليها البرلمان الامريكي ناهيك عن ان  الحزب الديمقراطي الكوري المعارض يمانع المصادقة على الاتفاقية. ويرى الحزب ان التجارة الحرة ستؤثر سلبا في رفاهية الفلاحين الكوريين.
وشدد الرئيس الكوري الجنوبي على ضرورة التعاون الثنائي في حل المشاكل الاقليمية والقضايا العالمية والتنسيق في السياسة ازاء كوريا الشمالية، الامر الذي  سيساعد في الارتقاء بمستوى التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
واتفق لي ميونغ باك و هيلاري كلينتون على تقديم مساعدة مشتركة لليابان لتلافي عواقب الزلزال والتسونامي و تبادل المعلومات فيما يتعلق بالوضع في محطة "فوكوشيما – 1".
وقد اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية في اعقاب المحادثات التي اجرتها يوم 16 ابريل/نيسان مع كيم سونغ هوان وزير الخارجية والتجارة الخارجية في كوريا الجنوبية ان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اقتربتا من المصادقة على اتفاقية التجارة الحرة. اما الدبلوماسي الكوري الجنوبي فأعلن بدوره ان زيارة هيلاري كلينتون تعطي دفعة جديدة للمصادقة على الاتفاقية.
كا شدد كيم سونغ هوان على اهمية تأييد واشنطن لمبادرة سيئول حول ضرورة تنظيم الحوار بين الكوريتين قبل ان تستأنف المفاوضات السداسية.
وجاء في البيان الذي اصدرته وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بشأن  نتائج المحادثات مع هيلاري كلينتون ان الجانبين اكدا عدم قبولهما للبرنامج الكوري الشمالي الخاص بتخصيب اليورانيوم.
كما طالب الجانبان من بيونغ يانغ بتحمل مسؤوليتها عن "الاستفزازات المسلحة" واتخاذ الخطوات الواقعية على طريق جعل  شبه جزيرة كوريا خالية من السلاح النووي باعتبار ذلك شرطا لاستئناف المفاوضات السداسية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك