طرابلس.. ومحاولة التأقلم مع الحرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67712/

رغم القصف الأطلسي الذي تتعرض له طرابلس، يصر مناصرو القذافي على الاستمرار بحياتهم الطبيعية كما يقولون. ويعتقد هؤلاء ان الهدف من العمليات العسكرية الغربية ضد بلادهم هو السيطرة على النفط الليبي.

على الرغم من القصف الذي تتعرض له طرابلس، يقول سكانها أنها تعيش حياة طبيعية وبهدوء، على عكس ما يعتقده الكثيرون. فسكان العاصمة الليبية التي تضم قرابة ثلاثة ملايين نسمة لا يواصلون حياتهم الاعتيادية فحسب، بل ويخرجون في مسيرات داعمة لزعيمهم معمر القذافين مؤكدين وقوفهم ضد ما تتعرض له بلادهم من مؤامرات داخلية وخارجية، ومطالبين بنشر الأمن والاستقرار في كافة الأراضي الليبية.
وقد تحول حي باب العزيزية الذي يوجد فيه مقر معمر القذافي إلى مركز دائم لتجمع مختلف أطياف هذه المدينة كشكل من أشكال التأييد لقائدهم...

للمزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)