الشياطين الحمر في امتحان صعب أمام العملاق البافاري

الرياضة

الشياطين الحمر في امتحان صعب أمام العملاق البافاري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/677106/

سيحل بايرن ميونيخ الألماني حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ضيفا ثقيلاً على مانشستر يونايتد المتهالك، الثلاثاء 1 أبريل/ نيسان، على ملعب "أولد ترافورد"، في دوري أبطال أوروبا.

سيحل فريق بايرن ميونيخ الألماني حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ضيفا ثقيلاً على مانشستر يونايتد المتهالك يوم الثلاثاء 1 أبريل/نيسان، على ملعب "أولد ترافورد"، وذلك في ذهاب الدور ربع النهائي للبطولة.

يسعى فريق مانشستر يونايتد إلى إنقاذ موسمه من خلال تحقيق نتيجة إيجابية في دوري الأبطال، وهي "الفوز باللقب"، في ظل موسم كارثي يخوضه الشياطين الحمر تحت قيادة مدربهم الجديد الاسكتلندي ديفيد مويس الذي عين بدلاً عن مواطنه الأسطورة السير ألكيس فيرغيسون في نهاية الموسم الماضي.

ويحتل مانشستر يوناتيد المركز السابع في البيريمير ليغ بعد المرحلة الـ 32 برصيد 54 نقطة، بفارق 17 نقطة خلف المتصدر ليفربول، وبات مهدداً ليس فقط في الفشل في الدفاع عن لقبه الذي حققه في الموسم الماضي للمرة العشرين في مسيرته، بل والغياب عن الساحة الأوروبية في الموسم المقبل.

ولكن آمال المان يونايتد تضاءلت كثيرا بعد أن أوقعته القرعة في مواجهة العملاق البافاري حامل اللقب، الذي حقق معظم ألقاب البطولات التي شارك فيها في الموسم الماضي. ولم يزد الفريق الألماني إلا قوة في الموسم الحالي تحت قيادة مدربه الجديد الإسباني بيب غواريولا مدرب برشلونة سابقا، والذي حل محل المدرب الكبير يوب هاينكس.

ويعد بايرن ميونيخ المرشح الأبرز في هذه الثنائية، للعبور إلى الدور نصف النهائي، خاصة وأن كتيبة غوارديولا المدججة بالنجوم، حسمت لقب الدوري لصالحها مبكرا، الأسبوع الماضي قبل سبع مراحل على نهايته، وذلك للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه، وهو رقم قياسي. كما لم يخسر بايرن ميونخ محليا في 51 مباراة متتالية، ليتفرغ للدفاع عن لقب دوري الأبطال. وما يعزز من حظوظه هو غياب هداف الشياطين الحمر روبين فان بيرسي عن هذا اللقاء، وإقامة مباراة الإياب على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ. 

ويسعى الفريق "البافاري" إلى أن يصبح أول فريق يحرز اللقب مرتين متتاليتين منذ أن حقق ميلان هذا الإنجاز عامي (1989 و 1990)، بقيادة ثلاثية المرعب الهولندي الشهير ماركو فان باستن، ورود غوليت، وفرانك رايكارد.

ولا يزال جمهور بايرن ميونيخ يتذكر جيداً لقب نسخة عام 1999 للبطولة، الذي انتزعه مانشستر يونايتد من بين أنياب فريقه، عندما سجل الفريق الإنكليزي هدفين متتاليين في الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع عبر كل من الأسطورة تيدي شيرينغهيم والنرويجي سولسكيار (2-1) على ملعب "كامب نو"، وتوج باللقب بطريقة درامية.

وحصدت الماكنة البافارية لقب دوري الأبطال 5 مرات حتى الآن، مقابل 3 ألقاب لمانشستر يونايتد.

المصدر: RT