الأمن الطاجيكستاني يصفي مجموعة متطرفة يتزعمها مطلوب للعدالة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67710/

تمكن الامن الطاجيكستاني من تصفية مجموعة كبيرة من المسلحين المتطرفين، وذلك نتيجة عملية أمنية خاصة نفذها في منطقة تبعد حوالي 150 كم عن العاصمة دوشنبه. وأعلن مسؤول كبير في وزارة الداخلية الطاجيكستانية يوم 16 أبريل/نيسان، ان القوات التابعة للوزارة نجحت في تصفية مجموعة مكونة من 14 عنصراً مسلحاً يتزعمها عبد الله رحيموف المعروف بملا عبد الله، المطلوب للعدالة منذ 2010.

تمكن الامن الطاجيكستاني من تصفية مجموعة كبيرة من المسلحين المتطرفين، وذلك نتيجة عملية أمنية خاصة نفذها في منطقة تبعد حوالي 150 كم عن العاصمة دوشنبه. وأعلن رئيس غرفة العمليات في وزارة الداخلية الطاجيكستانية طاهر نيرماتوف لمجموعة من الصحفيين يوم 16 أبريل/نيسان، ان القوات التابعة للوزارة نجحت في تصفية مجموعة مكونة من 14 عنصراً مسلحاً يتزعمها عبد الله رحيموف المعروف بملا عبد الله، بعد ان حصلت على معلومات استخباراتية تفيد بأن المجموعة تتحصن في إحدى القرى الجبلية، حيث كانت تختبئ منذ سنوات. وأكد نيرماتوف انه تم التعرف على شخصيات كافة أفراد المجموعة، بمن فيهم عبد الله رحيموف، الذي سعى الأمن الطاجيكستاني لإلقاء القبض عليه منذ أكثر من نصف عام.

وكان سكرتير مجلس الأمن القومي في البلاد أميركول عظيموف قد صرح مساء 15 أبريل/نيسان في مؤتمر صحفي عن تصفية رحيموف، الذي يتحمل مسؤولية هجوم مسلح استهدف قافلة عسكرية تابعة للجيش الطاجيكستاني، نفذته مجموعة متطرفة يوم 19 سبتمبر/أيلول الماضي، مما أسفر عن مقتل 28 ضابطاً وجندياً، وإصابة 10 آخرين بجروح.
يُذكر ان عبد الله رحيموف انضم لصفوف قوات المعارضة الطاجيكستانية المسلحة وشارك في الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد في الفترة ما بين 1992 – 1997، حيث جرت انذاك مواجهات مسلحة عنيفة بين المعارضة والجبهة الوطنية الحاكمة . وبعد توقيع اتفاق السلام بين الأطراف الطاجيكستانية المتنازعة غادر رحيموف ومجموعة مسلحة تابعة له البلاد متوجهأً الى أفغانستان، لكنه كان يسعى الى التسلل الى الأراضي الطاجيكستانية خاصة في السنوات الثلاث الأخيرة، بهدف إثارة القلاقل في البلاد.
المصدر: "وكالات"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)