جمهورية أديغيا الروسية.. ملاذ آمن لعشاق السياحة الطبيعية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67689/

تعتبر جمهورية أديغيا في الجنوب الروسي من أكثر مناطق شمال القوقاز مقصدا للسياح، حيث يعمها الهدوء وتفوح من شوارعها رائحة الاصالة الشركسية ، ولطالما كانت العاصمة الاديغية مايكوب درة القوقاز الشمالي، كما ان الجبال الاديغية الخلابة تشد عشاق السياحة الطبيعية وعشاق التزلج.

جمهورية أديغيا في الجنوب الروسي تعتبر من أكثر مناطق شمال القوقاز مقصدا للسياح، حيث يعمها الهدوء وتفوح من شوارعها رائحة الاصالة الشركسية ، ولطالما كانت العاصمة الاديغية مايكوب درة القوقاز الشمالي، ولا تخرج معالمها عن المألوف لكنها تشد الزائر للتمعن اكثر فأكثر بالوانها المتناسقة وتاريخها العميق ، فالحفريات الاثرية تشير الى ان هذه المنطقة كانت مأهولة بالسكان في الالفية الثالثة قبل الميلاد  لكن مايكوب الحديثة اسست اواسط القرن التاسع عشر.

وفي اعالي الجبال الاديغية وتحديدا قمم لاغا ناكي التي تشد عشاق السياحة الطبيعية وعشاق التزلج، لا تفارق النظر اللوحات الطبيعية الرائعة من جبال ووديان وغابات لا بل تتعداه الى المشاعر التي تبدو مذهولة امام هذا المشهد او ذاك ، وما بين الحين والاخر ينتشر على جانبي الطريق باعة الهدايا التراثية وغيرها من القطع اليدوية التي تروي حكايات واساطير هذه المنطقة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)