وزير الدفاع الفرنسي لا يستبعد صدور قرار دولي جديد لانهاء حكم القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67669/

اعلن وزير الدفاع الفرنسي جرار لونغيه انه لا يستثني احتمال صدور قرار جديد من مجلس الامن الدولي لانهاء العملية العسكرية في ليبيا بطريقة ناجحة، حسبما افادت به يوم الجمعة 15 ابريل/نيسان هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".

اعلن وزير الدفاع الفرنسي جرار لونغيه انه لا يستثني احتمال صدور قرار جديد من مجلس الامن الدولي لانهاء العملية العسكرية في ليبيا بطريقة ناجحة، حسبما افادت به يوم الجمعة 15 ابريل/نيسان هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".
ونوه لونغيه ان القرار الحالي الخاص بليبيا لا يتضمن تبديل نظام القذافي مما يخلق الحاجة في المستقبل الى قرار جديد. وقال "من الواضح ان القرار رقم 1973 لا يشير الى مستقبل الزعيم الليبي معمر القذافي، الا انه وبما ان ثلاث دول كبرى اتفقت على ان هذه المسألة مهمة للامم المتحدة، فمن الممكن ان يصدر مجلس الامن قرارا  جديدا بذلك".
هذا وكان الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندريس فوغ راسموسن قد اعلن في وقت سابق ان الحلف سيستمر بالعملية العسكرية في ليبيا حتى يتم التخلص من التهديد الموجه ضد الشعب الليبي، وقال "لا يمكن التصور بان التهديد سيختفي طالما ان القذافي موجود في السلطة".

قال الباحث في جامعة "جورج ماسن" الأمريكية الدكتور مارك غوبن في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان كل بلد من البلاد العربية ذو خاصية معينة وان الوضع "يعتمد على المفاوضات مع الحكومات التي اتخذت بعضها اجراءات للتخفيف من حدة مطالب المتظاهرين مثل ما حدث في البحرين وسوريا".
وبالنسبة الى الوضع في ليبيا اشار غوبن الى "وجود سوء حكم وتقدير للوضع على الارض في ليبيا، معتبرا انه سيتم "التوصل الى وقف سريع لاطلاق النار دون التوصل الى حل نهائي".
واعتبر ان "النهج العسكري لا يرضي جميع الاطراف".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية