عشرات الاف الاشخاص يتظاهرون في العديد من المدن السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67656/

نقلت بعض وكالات الانباء عن شهود عيان ان عشرات آلاف الاشخاص نزلوا إلى الشوارع في عدة مدن سورية مثل درعا واللاذقية وبانياس ودير الزور بعد صلاة الجمعةيوم 15 ابريل/نيسان، تلبية لدعوة "جمعة الصمود" التي وجهتها المعارضة.

نقلت بعض وكالات الانباء عن شهود عيان ان آلاف الاشخاص نزلوا إلى الشوارع في عدة مدن سورية بعد صلاة الجمعة  يوم  15 ابريل/نيسان، تلبية لدعوة "جمعة الصمود" التي وجهتها المعارضة السورية للدعوة إلى الحرية والتغيير الديمقراطي، حيث خرج الآلاف في مدن درعا  وبانياس ودير الزور، وصولا إلى ضواحي العاصمة دمشق في دوما والزبداني، بدون ان تصدهم قوات الامن. كما عرضت مواقع المعارضة مشاهد قالت إنها لتحركات بمدن أخرى بينها اللاذقية والقامشلي وحمص وحلب وحماة.
وقال رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي ان "عشرات الاشخاص تجمعوا امام الجامع في برزة عند انتهاء الصلاة" في دمشق.
واشار الى "اشتباك بين الشرطة والمتظاهرين قام على اثره المتظاهرون بالقاء الحجارة على الشرطة".
وترافقت هذه التظاهرات مع صدور تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" نددت فيه باستخدام العنف ضد المحتجين، وتعذيبهم واحتجازهم بصورة غير شرعية، وتعريضهم لظروف قاسية في السجن.
وذكرت المنظمة أنها التقت مع عدد من المفرج عنهم بعد توقيفهم خلال المظاهرات الأخيرة، وأشارت إلى أن علامات التعذيب ظهرت عليهم بوضوح، وقد أرغموا على الإدلاء باعترافات تحت التعذيب، واضطروا لتوقيع أوراق تحقيق لم يتمكنوا من قراءة ما فيها. هذا ولم يتم التأكد من هذه المعلومات من مصدر مستقل.
وقالت المنظمة الحقوقية "لا يمكن أن يكون هناك إصلاح حقيقي في سوريا دون وقف قوات الأمن عن استخدام العنف في ظل حصانة تحول دون ملاحقتها"، ودعت المنظمة الرئيس السوري بشار الأسد إلى محاسبة عناصر الأمن على ما تقوم به من تجاوزات بحق المتظاهرين المدنيين.
وتأتي هذه التظاهرات غداة الاعلان عن تشكيل حكومة جديدة في سوريا كُلفت بتنفيذ برنامج الاصلاحات المعلن لتهدئة موجة الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة.
كما اعلن ان الرئيس السوري بشار الاسد قرر الافراج عن جميع الموقوفين على خلفية الاحداث "ممن لم يرتكبوا اعمالا اجرامية بحق الوطن والمواطن".
هذا واعتبر الناشط السياسي صادق سالم في مقابلة مع "روسيا اليوم" انه "لا يوجد اي معلومة عن اطلاق المساجين السياسيين" مشيرا الى ان مرسوم الاعفاء عن المساجين الذين لم يرتكبوا جرائم "ملتبس لانه وفق قانون الطوارئ فانه من الممكن اعتبار اي فعل (كالسياسي مثلا) او المشاركة في مظاهرة جرما ضد النظام السوري".
وبالنسبة الى موضوع رفع حالة الطوارئ قال سالم انه "يجب تنفيذه على الفور"، كما وصف تغيير الحومة بـ"اللامنطقي لان المتظاهرين منذ البدء لم يطالبوا بذلك".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية