اقوال الصحف الروسية ليوم 15 ابريل/نيسان 2011

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67634/

نظمت صحيفة "كمسمولسكايا برافدا" حواراً شارك فيه عدد من الخبراء الروس، في محاولة منها لتقصي آفاق الحراك الثوري الذي يشهده العالم العربي، ولا يزال موضع اهتمامِ العديد من المراقبين والمختصين بشؤون المنطقة وآثاره المحتملة على أكثرَ من صعيد.
ويرى المحلل السياسي ألكسندر شوميلين أن ثمة أسباباً داخلية وراء الأحداثِ الجاريةِ في البلدان العربية، ورغم التشابهِ الظاهريِ لتلك الأحداث، فإن كلاً من هذه البلدان يشكل حالةً خاصة. ويضيف شوميلين أن الخبراء توقعوا قبل عشر سنوات أن ينفجر العالم العربي. وبوسعهم أن يتوقعوا اليوم انفجاراً آخر بعد خمس سنوات. أما سبب الانفجارات فيكمن في المشاكلِ الكثيرة التي لا تجد حلاً لها على أرض الواقع. ومن جانبها تتخوف الباحثة يوليا لاطينينا من إمكانية أن تسود أفكار الإسلامِ الراديكالي على مستوى الدولة. وتخلص إلى أن العالم في هذه الحال سيشهد وضعاً جيوسياسياً أشبهَ بما حصل بعد ثورة أكتوبر الروسية ومحاولةِ البلاشفة نشرَ الأفكار الشيوعية في كافة أنحاء المعمورة.

 تناولت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تأكيد المعارضة الليبية إن نظام القذافي يتلقى أحدث الأسلحةِ الروسية عن طريق الجزائر، بينما الثوار يعانون نقصاً حاداً في العتاد العسكري. فتنقل عن الناطق باسم المجلس الوطنيِ الانتقاليِ في ليبيا محمود شمام أن من بين الأسلحة التي يحصل عليها القذافي دباباتٍ روسية من طراز" ت - 92". وتضيف الصحيفة أن هذا التصريح أثار استغراب الخبراء. إذ لا وجود لمثل هذه الدبابات أصلاً. والمعروف أيضاً أن روسيا تفرض شروطاً صارمةً على البلدان التي تزودها بالأسلحة، بحيث يتعذر بيعها لبلدانٍ أخرى.
ويقول الخبير بشؤون الأمن الدولي ألكسي أرباتوف إن كلاً من طرفي النزاعِ في ليبيا يستخدم أسلحةً روسية. وهذه الأسلحة موجودة لديهما بوفرة، بحيث تكفي لعشر سنواتٍ من الحرب حتى لو استمر حظر تصدير السلاح إلى هذا البلد. ويخلص كاتب المقال إلى أن الحديث عن دباباتٍ روسية يرمي إلى تبرير الهزائم التي مني بها الثوار الليبيون، وإقناعِ الغرب بتقديم السلاحِ لهم. ويبدو أن أصحاب حكايةِ الدباباتِ هذه يسعون الى جر الدول الغربيةِ مستقبلاً إلى عمليةٍ برية ضد القذافي.

بصدد الجلسة التي سيعقدها مجلس الدولة الروسي في 18 ابريل/نيسان الجاري وسيكرسها لمسألة مكافحة المخدرات في أوساط الشباب، التقت صحيفة "إيزفيستيا" نائب رئيس الهيئة الفدرالية لمكافحة المخدرات نيقولاي تسفيتكوف، وسألته عن الاقتراحات التي سترفعها الهيئة إلى الاجتماع، الذي سيعقد برئاسة الرئيس مدفيديف. ورداً على هذا السؤال يقول تسفيتكوف إن الهيئة تدعو إلى إخضاع الشباب لفحوصٍ طبيةٍ دورية بغية الكشفِ المبكر عن حالات تعاطي المخدرات. والهدف من ذلك ليس ملاحقةَ الشخصِ المصابِ بهذه المرض، بل معالجُته وإعادته إلى الحياة الطبيعية. وعن أسباب هذا الاهتمامِ بالشباب يوضح المسؤول الروسي أنهم أكثرُ فئات المجتمع عرضةً للانحراف والوقوع في شراك تجار المخدرات. ومن ناحيةٍ أخرى من السهلِ نسبياً إرشاد الشخص إلى الصراط المستقيم إذا كان لا يزال في مقتبل العمر. كما يرى تسفيتكوف أن إنقاذ الناشئة من براثن هذه الآفةِ الخطيرة يعتبر خطوةً بالغة الأهمية نحو مجتمعٍ صحيحِ العقل والبدن.

تناولت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" مشروعا اجتماعيا غير مألوف لمساعدة المسنين بدأ يشق طريقه في مدينة سان بطرسبورغ. فتقول إن العمل جارٍ لإصدار جريدةٍ بعنوان "لفائدة المتقاعدين"، هدفها مكافحة الأمية في مجال التقنياتِ العالية بواسطة الرسوم الكاريكاتيرية. وتنطلق فكرة المشروع من الحرص على مساعدة الذين يجدون صعوبةً في استخدام الأجهزة الإلكترونيةِ الحديثة. ومن المعروف أن دورات الكومبيوتر للمسنين تحظى بشعبيةٍ كبيرة. غير أنها عاجزة عن استيعاب كافة الراغبين. الأمر الذي أدى إلى تبني فكرةِ إصدار الجريدة. هذا وتجدر الإشارة إلى أن أعدادها ستوزع مجاناً، وستتضمن سلسلةً من الرسوم التي تشرح العديد من استخدامات الكومبيوتر. من ذلك مثلاً طرق التواصل مع الأصدقاءِ والأقاربِ عبر الانترنت، وتسهيلُ الحياة اعتماداً على التقنيات الجديدة.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية المحلية والعالمية
كتبت صحيفة "كوميرسانت" تحت عنوان (الاجانب يحلّقون فوق روسيا)، أن الحكومة الروسية تدرس إمكانية السماح للمستثمرين الاجانب بتملك الحصة المسيطرة في شركات الطيران الروسية. ونقلت الصحيفة عن خبراء ان هذه الخطوة قد تؤدي إلى تملك المستثمرين الاتراك لرحلات التشارتر الروسية.
وتحت عنوان (لايزال النفط رخيصا) اشارت صحيفة "فيدوموستي" الى أن خبراء (بنك اوف امريكا ميرل لينتش) يتوقعون ارتفاع اسعار النفط في العام الحالي إلى 160 دولارا لبرميل مزيج برنت، مشيرين إلى ارتفاع الطلب على الخام ونقص الامدادات من ليبيا.
اما صحيفة "ار بي كا ديلي" فكتبت تحت عنوان (غلينكور تعلن عن طرح اسهمها)، أن شركة غلينكور السويسرية اعلنت رسميا عن نيتها طرح اسهمها في بورصتي هونغ كونغ ولندن. واشارت الصحيفة الى ان هذه الصفقة ستؤمن للشركة نحو 12 مليار دولار، يخصص اغلبها لتطوير اعمال الشركة وشراء اصول جديدة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)