بعد تبادل إطلاق النار بين الكوريتين.. موسكو تدعو جميع الأطراف المعنية الى ضبط النفس

أخبار العالم

بعد تبادل إطلاق النار بين الكوريتين.. موسكو تدعو جميع الأطراف المعنية الى ضبط النفس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/676238/

دعت وزارة الخارجية الروسية جميع الأطراف المعنية بقضية شبه الجزيرة الكورية الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس، وذلك بعد تبادل الكوريتين الجنوبية والشمالية إطلاق النار صباح الاثنين.

دعت وزارة الخارجية الروسية جميع الأطراف المعنية بقضية شبه الجزيرة الكورية الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس، وذلك بعد تبادل الكوريتين الجنوبية والشمالية إطلاق النار صباح الاثنين 31 مارس/آذار.

وتابعت الوزارة في بيان أن موسكو قلقة من تشديد لهجة التصريحات السياسية في شبه الجزيرة الكورية بما فيها تصريحات عن احتمال قيام بيونغ يانغ بتجربة نووية جديدة.

ولفتت الوزارة الانتباه الى أن تصعيد الوضع في المنطقة من وقت إلى آخر يتزامن عادة مع التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي تجري سنويا.

وذكر الجانب الروسي في البيان أنه قد شدد مرارا على أن النشاط العسكري المفرط في منطقة شمال شرق آسيا أمر غير مقبول، وخاصة إذا تضمن عناصر استفزازية  منها إلقاء القذائف باستخدام قاذفات استراتيجية، والتدريب على عمليات إنزال ترمي الى محاكاة  الاستيلاء على "مراكز إدارية" لبعض الدول.

وجاء في البيان: "نتوجه إلى جميع الأطراف المعنية مرة أخرى بدعوة ملحة الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وعدم إطلاق أية تصريحات أو الإقدام على خطوات قد تؤدي الى مزيد من تدهور الوضع في شبه الجزيرة الكورية وحولها".

بيونغ يانغ تجري تدريبات عسكرية وسيؤول تردّ على سقوط قذائف في مياهها

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت يوم الاثنين حوالي 500 قذيفة أثناء تدريبات بالذخيرة الحية في البحر الأصفر (الغربي) بالقرب من خط الحدود الشمالي، وسقطت قرابة 100 قذيفة في مياه الجانب الجنوبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية كيم مين سوك في مؤتمر صحفي عقب انتهاء التدريبات الكورية الشمالية يوم الاثنين 31 مارس/آذار، إن الجيش الكوري الشمالي أجرى التدريبات بالذخيرة الحية بعد ظهر يوم الاثنين في 7 نقاط في مياه الجانب الشمالي.

وقام الجيش الكوري الجنوبي بالرد على سقوط القذائف الكورية الشمالية في مياه الجانب الجنوبي، بإطلاق 300 قذيفة نحو مياه الجانب الشمالي.

من جهة أخرى أجلت سيؤول سكان جزيرة بيكريونغ الحدودية على خلفية هذه التدريبات.

وكانت بيونغ يانغ قد أبلغت سيؤول في وقت سابق يوم الاثنين بنية إجراء هذه التدريبات، داعية لضبط حركة السفن بالقرب من المنطقة، وفقا لما ذكرته هيئة أركان القوات المسلحة الكورية الجنوبية.

وأرسل الجيش الكوري الشمالي رسالة بالفاكس إلى مقر الأسطول الثاني للقوات الكورية الجنوبية في الساعة الثامنة صباح الاثنين للإعلان عن التدريبات بالذخيرة الحية في سبع مناطق حدودية، شمال خط الحدود.

المصدر: RT + وكالات