شركة "روس اوبورون اكسبورت" توقع اتفاقيات الاسلحة مع فنزويلا بقيمة 11 مليار دولار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67581/

قال سيرغي لوديغين رئيس ادارة شركة "روس ابورون اكسبورت" الروسية ورئيس وفد الشركة في معرض "لآد -2011" الدولي الثامن للطيران والدفاع لوكالة "انترفاكس" الروسية يوم 14 ابريل/نيسان قال ان فنزويلا التي تقوم الآن بتحديث جيشها تعتبر اكبر مشتر للاسلحة الروسية في قارة امريكا اللاتينية.

قال سيرغي لوديغين رئيس ادارة شركة "روس ابورون اكسبورت" الروسية ورئيس وفد الشركة في معرض "لآد -2011" الدولي الثامن للطيران والدفاع لوكالة "انترفاكس" الروسية يوم 14 ابريل/نيسان قال ان فنزويلا التي تقوم الآن بتحديث جيشها تعتبر اكبر مشتر للاسلحة الروسية في قارة امريكا اللاتينية.

وأضاف لوديغين ان "قسما من الاتفاقيات التي قد وقعناها مع فنزويلا قد جرى تنفيذها بينما يظل القسم الآخر قيد التنفيذ". واضاف انه وخلال الـ 4 سنوات الماضية بلغت قيمة الصفقات الى فنزويلا 11 مليار دولار.
وقال لوديغين:" يتساءل الكثير لماذا تطلب فنزويلا كميات كبيرة من الاسلحة؟ - نجيب .. لان الوقت حان  لتحديث القوات المسلحة. وتعتبر هذه العملية موضوعية. وليس لها علاقة  باي شيء آخر".
وبحسب قوله فان فنزويلا كانت تمتلك عند توقيع اتفاقيات شراء الاسلحة الروسية الحديثة اسلحة خفيفة ومدرعات ومدفعية قديمة ومنظومة ضعيفة للدفاع الجوي. كما انها افتقرت الى قطع الغيار  للطائرات الامريكية المتوفرة لديها ، الامر الذي جعل القيادة الفنزويلية العسكرية والسياسية  تتخذ قرارا   باعادة تسليح جيشها.
واضاف لوديغين قائلا:" لقد اعربنا عن استعدادنا  للرد على هذا الطلب. ونقوم في الوقت الحاضر بتنفيذ العقود التي سبق لنا ان وقعناها. ويعتبر هذا العمل جديا ومسؤولا".
وافاد  لوديغين بتنفيذ كافة الاتفاقيات الخاصة بتوريد المقاتلات والمروحيات الروسية الى فنزويلا. وقال:" نمر الان بمرحلة انشاء مركز الصيانة ومركز آخر لتدريب الطيارين مزود بأحدث الأجهزة".
واضاف لوديغين قائلا:" فيما يتعلق بمستقبل عقد اتفاقيات جديدة فان هذا  الامر يتوقف على القيادة السياسية الفنزويلية التي تتخذ قرارات بشراء الاسلحة . وعلى كل حال فهناك فرص لصيانة واصلاح الاسلحة وتدريب الافراد على استخدامها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)