جيسيكا صهيون ملكة جمال بدينات العرب 2014

متفرقات

جيسيكا صهيون ملكة جمال بدينات العرب 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/675510/

فازت اللبنانية جيسيكا صهيون بلقب ملكة جمال بدينات العرب لـ 2014 وبجوائز بقيمة 100 ألف دولار. شاركت في المسابقة 14 شابة ظهرن بملابس البحر، ليُعلِن عن حضورهن المميز في عالم الجمال.

تربعت اللبنانية جيسيكا صهيون (24 عاما) على عرش جمال بدينات العرب لعام 2014، كما فازت بجوائز بلغت قيمتها الإجمالية 100 ألف دولار.

وبذلك تسجل جيسيكا اسمها كثاني ملكة جمال بدينات العرب، برعاية برنامج "أحمر بالخط العريض" الذي أطلق المسابقة في العام الماضي.

بعد فوزها بالتاج صرحت "الملكة" الجديدة، البالغ وزنها 88,8 كغم وطولها 1،59 متر، أنه على "الصبية الممتلئة ألا تبقى في الظل"، وهو ما يبدو أن الحسناء اللبنانية نجحت بتحقيقه، إذ أنها تستعد لتحقيق إنجاز ثانٍ، وهو المشاركة في مسابقة "miss plus size" المزمع إحياؤها في بريطانيا عام 2015.  

شاركت في المسابقة 14 شابة مثلن 4 دول عربية، ظهرن بمختلف الملابس، بما فيها ملابس البحر، ليعلنّ للعالم أن لهن حضورهن المميز على ساحة الجمال، إذ ترى المتسابقات أن الرشاقة أو البدانة قرار شخصي، وإن أكدن على أنهن لا يطمحن إلى الترويج للوزن الزائد، بل هو دفاع عن حقوق البدينات.

على الرغم من أن لبنان يشتهر بين البلدان العربية بجمال نسائه، إلا أن فوز جيسيكا صهيون لم يكن انطلاقا من هذا المعيار فحسب، بل من أن للبنان حصة الأسد في عدد الفتيات المشاركات في المسابقة، نافستهن 4 شابات من الأردن وتونس ومصر والمغرب. هذا وحلت اللبنانيتان ستيفاني عقيقي ونغم أبو مجاهد وصيفة أولى وثانية على التوالي.

من جانبها شددت عضو لجنة التحكيم، الاختصاصية في مجال الاهتمام بالمظهر لمى لاوند على ضرورة أن تكسر الفتاة البدينة الحواجز، ووصفت الحسناوات من الوزن فوق المتوسط بـ "تسونامي إثبات الذات ومواجهة رفض المجتمع لهن". أما المختص في الجراحة التجميلية باتريك صنيفر فيعتقد أن "الجمال الخارجي دعوة للتعرف إلى الجمال الداخلي".

يذكر أن الوصف بالبدانة لا يعني أبدا أن صاحب الوصف لا يتمتع بالجمال، سيما وأن البدانة لا تزال تعد أحد المقومات لدى الكثير من شعوب العالم التي يجب أن تتمتع بها المرأة كي توصف بالأنوثة والجمال.

وفي هذا الصدد ثمة نكتة روسية تقول أن أحدهم سأل صديقه: هل تفضل الرشيقة أم البدينة ؟ ليرد الرجل بـ "نعم" ...

المصدر: "RT" + وكالات

أفلام وثائقية