حصر مكان حطام الطائرة الماليزية المفقودة قد يمحو الغموض الذي لازمها مدة 3 أسابيع

أخبار العالم

حصر مكان حطام الطائرة الماليزية المفقودة قد يمحو الغموض الذي لازمها مدة 3 أسابيع
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/675062/

رجحت السلطات الماليزية اليوم الجمعة 28 مارس/آذار إمكانية تطابق مكان البحث الجديد عن الطائرة المفقودة في المحيط الهندي مع المكان الذي رصدت فيه الأقمار الصناعية حطاما محتملا للطائرة.

رجحت السلطات الماليزية اليوم الجمعة 28 مارس/آذار إمكانية تطابق مكان البحث الجديد عن الطائرة المفقودة في المحيط الهندي مع المكان الذي رصدت فيه الأقمار الصناعية الحطام المحتمل للطائرة .

وقال القائم بأعمال وزير النقل هشام الدين حسين في مؤتمر صحفي "إن تحليلا جديدا للبيانات عن مسار رحلة الطائرة يشير إلى أن الطائرة كانت تحلق بسرعة أكبر، ومن ثم استخدمت كميات وقود أكبر مما كان يعتقد في السابق".

وجاء ذلك تأكيدا لما أوردته الوكالة الأسترالية للأمن البحري "أمسا" التي تنسق عمليات البحث، في بيان اليوم لها حيث قالت " لدينا معلومات تشير إلى أن الطائرة سارت بسرعة أكبر مما كان متوقعا، مما أضطرها إلى استهلاك كمية كبيرة من الوقود، وهو ما يجعلنا نستنتج تقلص المسافة المفترضة في اتجاه جنوب المحيط الهندي".

وأضاف الوزير الماليزي قوله  "أشارت السلطات الأسترالية إلى انها حركت منطقة البحث حوالي 1100 كيلومتر إلى الشمال الشرقي"،  موضحا أنه "بسبب عملية الانجراف في المحيط فقد يتسق مجال البحث الجديد هذا مع الأجسام المحتملة التي حددتها مختلف صور الأقمار الصناعية على مدى الاسبوع الماضي" مضيفا "هذا العمل مستمر ويمكننا أن نتوقع المزيد من التعزيزات".

 أستراليا: بداية البحث في المكان الأكثر مصداقية

من جهتها قالت "أمسا" اليوم "إن فريق التحقيق الدولي الخاص والذي تم تشكيله في ماليزيا قدم "معلومات جديدة تم استنتاجها من التحاليل المستمرة لبيانات الرادار بين بحر الصين الجنوبي ومضيق مالاكا قبل فقدان إشارات الرادار".

بدورها وصفت الوكالة الأسترالية لأمن النقل "أ.ت.س.ب" ذلك بكونه "المكان الأكثر مصداقية في اتجاه تحديد إحداثيات حطام الطائرة"، وتم حصر مساحة البحث في 319 ألف كلم مربع على بعد نحو 1850 كم غربي بيرث.

AFP

 إستئناف عمليات البحث بعد توقفها بسبب الأحوال الجوية

واستؤنفت صباح اليوم الجمعة 28 مارس/آذار عملية البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة في جنوب المحيط الهندي بعد أن حالت الأحوال الجوية أمس دون ذلك، ولكن انتقلت هذه المرة قرابة 1100 كلم شمال شرق المجال الجوي الذي سارت فيه الطائرة.

ويشارك في عملية البحث هذه 9 طائرات عسكرية من 6 دول. وقالت أمسا إن 9 طائرات عسكرية من أستراليا وكوريا ونيوزيلندا والصين والولايات المتحدة واليابان، إضافة الى طائرة مدنية تقوم بدور الاتصال تشارك في عملية البحث اليوم.

كما كُلفت أيضا 4 سفن صينية وسفينة استرالية بالمشاركة في عملية البحث اليوم.

ووضعت ثلاث طائرات بي 3 أوريون تابعة للسلاح الجوي الملكي الأسترالي في وضع الاستعداد بقاعدة بيرث الجوية للتحقق من أي صور جديدة قد تظهر.

 

 

 

الأقمار الإصطناعية تواصل رصد أجسام مشبوهة عائمة

وفي وقت سابق من صباح اليوم، أعلنت السلطات اليابانية أن قمرا صناعيا يابانيا رصد 10 قطع عائمة في جنوب المحيط الهندي وعلى بعد 2500 كلم من المدينة الأسترالية بيرث.

من جانبه رصد قمر صناعي تايلاندي 300 جسم طاف في جنوب المحيط الهندي حيث يجري البحث عن طائرة شركة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة، حسبما ذكرت وكالة رسمية.

وقالت الوكالة التايلاندية لتنمية تكنولوجيا الفضاء والمعلوماتية الجغرافية في بيان إن الأجسام رصدت على بعد نحو 2700 كيلومتر جنوب غربي منطقة بيرث التقطها القمر الصناعي التايلاندي "تايتشوت" يوم 24 مارس.

 

REUTERS

 

الكارثة تلقي بظلالها على العلاقات الصينية الماليزية

ويلقي سيل انتقادات وجهته الصين حكومة وشعبا لتعامل ماليزيا مع البحث عن الطائرة المفقودة، يلقي بظلاله على واحدة من أوثق علاقات بكين في منطقة محفوفة بالمنافسات الجيوسياسية.

ومنذ اختفاء طائرة الخطوط الجوية الماليزية في رحلتها إم.اتش 370 قبل ثلاثة أسابيع واجهت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا(ماليزيا) انتقادات من حكومة الصين ووسائل الإعلام وأسر الركاب لاستجابتها المرتبكة وضعف الاتصالات.

وعبر عدد من المشاهير الصينيين عن غضبهم على وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت وحثوا الملايين من اتباعهم على مقاطعة ماليزيا ليهددوا بتراجع شديد محتمل في السياحة الصينية المربحة لماليزيا.

وحاول أقارب الركاب اقتحام السفارة الماليزية فى بكين يوم الثلاثاء الماضي، حيث نقلتهم الشرطة في حافلات بعد ذلك، مما عزز الشكوك بأن الحكومة الصينية شجعتهم على ذلك حتى توجه السخط من عمليات البحث غير المثمرة حتى الآن إلى ماليزيا.

 المصدر: RT

فيسبوك 12مليون