بالفيديو من لبنان هذه المرة .. معلم يحول فصل مدرسة إلى ما يشبه زنزانة تعذيب

أخبار العالم العربي

بالفيديو من لبنان هذه المرة .. معلم يحول فصل مدرسة إلى ما يشبه زنزانة تعذيب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/674990/

رصد تلاميذ مدرسة لبنانية معلما وهو يضرب تلميذين على الأقدام مستخدما عصىً. بدا المعلم غاضبا وهو يضرب التلميذين بقسوة وكأنه ينتقم منهما، ليتحول الفصل إلى ما أشبه بزنزانة تعذيب.

نجح تلاميذ مدرسة لبنانية بتوثيق حالة تعنيف جسدي من قِبل معلم، كان ينهال على اثنين من زملائهم بالضرب المبرح على الأقدام بعد خلع أحذيتهما، مستخدما العصى، إذ رفع تسجيل فيديو يرصد هذه الحالة.

ويرجح الكثير ممن شاهدوا الفيديو أن الطفلين اللذين ظهرا فيه هما من تسنى توثيق حالاتهما فقط، إذ بدأ التصوير بدون مقدمات وانتهى دون الإشارة إلى أن المعلم أنهى "عمله".

كان ضحيتا المعلم الغاضب يتوسلان إليه أن يتوقف لكنه كان مصمما على مواصلة ضربهما، فتعالى صراخ الصغيرين من الفصل الذي بدا لوهلة أشبه بزنزانة تعذيب يتلذذ فيها جلاد يشفي غليله ممن فيها، وكأن بينه وبين الطفلين ثأراً شخصياً.

أثار هذا الفيديو غضبا شديدا بين نشطاء الانترنت الذين رأوا أنه تجاوز بقسوته غيره من الفيديوهات بمراحل، وإن اعتبر هؤلاء أنه في نهاية المطاف حلقة في سلسلة طويلة من أساليب التربية المغلوطة المعتمدة في الكثير من المدارس العربية.

كما يرى متابعون لحالات العنف في المدارس بأنها باتت ظاهرة لا يقوم المسؤولون المعنيون باتخاذ الخطوات اللازمة لمكافحتها، ووضع حد للعديد من المعلمين الذين يفتقرون إلى الحد الأدنى من الشعور بالرحمة والشفقة على الأطفال، بحسب وصف هؤلاء المتابعين.

دفع هذا الواقع الكثير من المهتمين إلى التساؤل .. هل في أمثال هؤلاء المعلمين قال الشاعر أحمد شوقي بيته الشهير: "قم للمعلم وفه التبجيلا * كاد المعلم أن يكون رسولا" ؟

المصدر: "RT" + "يوتيوب"

الأزمة اليمنية