فيون: القوات الفرنسية ستغادر ساحل العاج بعد استقرار الوضع هناك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67477/

أكد فرانسوا فيون، رئيس الوزراء الفرنسي، أن القوات الفرنسية المرابطة في ساحل العاج، ضمن إطار عملية "ليكورن"، ستغادر هذه البلاد بعد استقرار الوضع في ابيدجان وتأمين الأمن للمواطنين الفرنسيين هناك. وأوضح أن الجنود الفرنسيين لم يشاركوا إلى جانب القوات التابعة للرئيس واتار في عملية اعتقال لوران غباغبو.

أكد فرانسوا فيون، رئيس الوزراء الفرنسي، أن القوات الفرنسية المرابطة في ساحل العاج، ضمن إطار عملية "ليكورن"، ستغادر المكان بعد استقرار الوضع في ابيدجان وتأمين الأمن للمواطنين الفرنسيين هناك.
وأضاف فيون في كلمة ألقاها أمام الجمعية الوطنية الفرنسية في باريس يوم 12 أبريل/نيسان أن قوات "ليكورن" لا يجوز أن تبقى في ساحل العاج، وستغادرها ما أن يتم استتباب الأمن بالقدر الكافي، خاصة فيما يتعلق بأمن المواطنين الفرنسيين في أبيدجان، مؤكدا أن الجنود الفرنسيين لم يشاركوا إلى جانب القوات التابعة للرئيس واتار في عملية اعتقال لوران غباغبو، مشددا على أن تصرفات الجنود كانت نموذجية، بحسب تعبيره.
يذكر أن البعثة العسكرية الفرنسية "ليكورن" أرسلت إلى ساحل العاج عام 2002 بموجب اتفاق ثنائي بين باريس وياموسوكرو( العاصمة السياسية لساحل العاج) تحسبا لوقوع نزاع مسلح مع بوركينا فاسو. وبدأت القوات الفرنسية منذ عام 2004 بمساندة بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام المرابطة في ساحل العاج استنادا إلى قرار مجلس الأمن 1528.
يشار إلى أن عدد الجنود الفرنسيين في ساحل العاج يقارب 5000  عنصر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك