القوة الإفريقية في افريقيا الوسطى تعلن الحرب على ميليشيات انتي بالاكا والعفو الدولية تطالب بنشر قوة أوروبية لحفظ السلام

أخبار العالم

القوة الإفريقية في افريقيا الوسطى تعلن الحرب على ميليشيات انتي بالاكا والعفو الدولية تطالب بنشر قوة أوروبية لحفظ السلام
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/674526/

أعلنت القوة الافريقية في افريقيا الوسطى (ميسكا) الاربعاء 26 مارس/آذار الحرب على عناصر ميليشيات انتي بالاكا المسيحية بعد موجة جديدة من اعمال العنف أسفرت عن 20 قتيلا في بانغي .

أعلنت القوة الافريقية في افريقيا الوسطى (ميسكا) الاربعاء 26 مارس/آذار الحرب على عناصر ميليشيات انتي بالاكا المسيحية بعد موجة جديدة من اعمال العنف أسفرت عن 20 قتيلا في بانغي خلال الايام الاخيرة.

وقال قائد القوة الافريقية الجنرال الكونغولي جان ماري ميشال موكوكو في مقابلة الاربعاء مع اذاعة نديكي لوكا الخاصة في افريقيا الوسطى "بتنا نعتبر عناصر انتي بالاكا اعداء للقوة الافريقية في افريقيا الوسطى، وسنعاملهم بهذه الصفة".

وأضاف الجنرال موكوكو "يسمحون لأنفسهم باطلاق النار على اشخاص أتوا الى هنا للقيام بجهود من اجل انهاء هذه الازمة لمصلحة شعب افريقيا الوسطى الذين يشكلون جزءا منه". واضاف "اننا نحملهم مسؤولية الهجمات المحددة الاهداف التي استهدفت عناصرنا في الايام الاخيرة".

واندلعت السبت والاحد مواجهات في قطاع بي كاي-5 بين مجموعات مسلحة من عناصر من انتي بالاكا ومسلمين ما زالوا متحصنين فيه.

 ويتعرض المسلمون لهجمات من ميليشيات انتي بالاكا التي تشكلت ردا على تجاوزات مقاتلي حركة سيليكا الاسلامية بعد سيطرتها على الحكم في اذار/مارس 2013 

وقتل الاثنين جندي كونغولي من قوة ميسكا المؤلفة من ستة الاف رجل، في مكمن نصب في بوالي (90 كلم شمال بانغي)، كما قال الاتحاد الافريقي الذي حمل عناصر انتي بالاكا مسؤولية مقتله.

العفو الدولية تطالب بنشر قوة أوروبية لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى "على الفور

بدورها طالبت منظمة العفو الدولية الاربعاء 26 مارس/آذار بنشر قوة حفظ السلام الاوروبية في افريقيا الوسطى بصفة فورية لحماية المدنيين في هذا البلد الذي يواجه منذ عدة أشهر موجات لأعمال العنف.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان لها إنه "يتعين على الاتحاد الاوروبي أن ينفذ على الفور مشروع نشر قوات حفظ سلام لحماية المدنيين في جمهورية افريقيا الوسطى الواقعة ضحية موجة جديدة مقلقة من اعمال العنف".

وأضاف البيان "تنتقل احياء في بانغي أكثر فأكثر الى سيطرة ميليشيات انتي بالاكا التي شنت في الأيام الأخيرة هجمات متكررة ضد مدنيين وجنود قوة حفظ السلام التابعة للإتحاد الإفريقي".

وكان يفترض نشر قوة أوروبية الأسبوع الماضي دعما للقوات المنتشرة في افريقيا الوسطى بانتظار ان تتولى قوة من الامم المتحدة مهمتها، لكن تأخرت العملية نظرا لنقص نحو مائة جندي أوروبي وفقا لتصريحات الجنرال الفرنسي فيليب بونتييه الأسبوع الماضي.

المصدر: RT + أ.ف.ب

فيسبوك 12مليون